امريكا تقول انها اعتقلت زعيما بالقاعدة في ليبيا وقامت بعملية ايضا في الصومال

Sun Oct 6, 2013 10:24am GMT
 

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون امريكيون ان القوات الامريكية شنت غارتين في ليبيا والصومال يوم السبت بعد اسبوعين من هجوم دام على مجمع تجاري في نيروبي الشهر الماضي واعتقلت قائدا بارزا في تنظيم القاعدة مطلوبا لدوره المزعوم في تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998 .

وقال وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) ان انس الليبي العضو الكبير في تنظيم القاعدة اعتقل خلال الغارة في ليبيا ولكن مسؤولا امريكيا قال ان الغارة على بلدة براوة الصومالية لم تنجح في اعتقال او قتل الهدف الذي كانت تقصده في جماعة الشباب المرتبطة بالقاعدة.

ووجهت لليبي الذي يعتقد ان عمره 49 عاما اتهامات في الولايات المتحدة لدوره المزعوم في تفجير السفارتين مما ادى لمقتل 224 شخصا.

وعرضت الحكومة الامريكية مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقاله.

وقال جورج ليتل المتحدث باسم البنتاجون دون الادلاء بتفاصيل "نتيجة لعملية امريكية لمكافحة الارهاب يحتجز الجيش الامريكي ابو انس الليبي بشكل قانوني في مكان امن خارج ليبيا."

واعتقل الليبي المعروف ايضا باسم نزيه الرقيعي عند الفجر في العاصمة الليبية طرابلس اثناء عودته لمنزله من صلاة الفجر وذلك حسبما قال أحد جيرانه ومصادر ميليشيات.

وقال جار لم يذكر اسمه "عندما كنت اهم بفتح باب منزلي رأيت مجموعة سيارات تنطلق بسرعة من اتجاه المنزل الذي يعيش فيه الرقيعي. دهشت لهذه الحركة في الصباح الباكر.

"خطفوه. لا نعرف من هم."

واكد مصدران في ميليشيات اسلامية الواقعة.   يتبع

 
انس الليبي العضو الكبير في تنظيم القاعدة في صورة غير مؤرخة حصلت عليها رويترز يوم السبت. تستخدم الصورة للاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية او الدعائية