9 تموز يوليو 2013 / 05:28 / بعد 4 أعوام

امريكا تفكر في عدم ترك قوات بعد انسحابها من افغانستان

واشنطن (رويترز) - صرح مسؤولون امريكيون يوم الاثنين بان الولايات المتحدة تفكر الا تترك اي جندي امريكي في افغانستان بعد موعد انسحابها المزمع في 2014 وذلك وسط توترات مستمرة بين ادارة الرئيس باراك اوباما وحكومة الرئيس حامد كرزاي.

الرئيس الافغاني حامد كرزاي (الى اليسار) يصافح نظيره الامريكي باراك اوباما في ختام مؤتمر صحفي مشترك في البيت الابيض بواشنطن يوم 11 يناير كانون الثاني 2013. تصوير: لاري داونينج - رويترز

واعلن اوباما التزامه بانهاء التدخل العسكري الامريكي في افغانستان بحلول 2014 ولكن الولايات المتحدة تجري محادثات مع المسؤولين في افغانستان تتعلق بالاحتفاظ بقوة صغيرة هناك تضم ربما ثمانية الاف جندي بعد العام المقبل.

ولم ينف المسؤولون الامريكيون تقريرا في صحيفة نيويورك تايمز قال ان اوباما يشعر باحباط على نحو متزايد بسبب علاقاته مع كرزاي التي تدهورت بشكل غير مسبوق بعد الخطوة التي اتخذتها الولايات المتحدة الشهر الماضي ببدء محادثات سلام مع طالبان.

وانتهى مؤتمر عقد عبر الفيديو في 27 يونيو حزيران بين اوباما وكرزاي بهدف الحد من التوترات بشكل سيء وذلك حسبما ذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين امريكيين وافغان على دراية بما دار.

وقالت الصحيفة ان كرزاي اتهم الولايات المتحدة بمحاولة التوصل لسلام منفصل مع طالبان وانصارها من الباكستانيين في ترتيب سيعرض حكومة كرزاي للخطر امام اعدائها.

وقالت نيويورك تايمز انه منذ المؤتمر الذي عقد عبر الفيديو تحول الانسحاب العسكري الكامل من افغانستان مثلما حدث في العراق من”أسوأ السيناريوهات“ الى خيار”قيد الدراسة الجادة في واشنطن وكابول.“

وعندما سئل مسؤولون امريكيون عن التقرير اشاروا للصحفيين الى تصريح بن رودس نائب مستشار الامن القومي الامريكي الذي قال في يناير كانون الثاني ان”الخيار صفر“ بعدم ترك اي قوات بعد الانسحاب ”خيار سندرسه.“ وقال المسؤولون ان هذا التصريح مازال قائما.

وقال مسؤول كبير في حكومة اوباما عندما سئل عن تقرير الصحيفة ان ”كل الخيارات مازالت مطروحة ولكن اتخاذ قرار ما زال بعيدا.“

ونقلت الصحيفة عن المسؤولين قولهم انه لم يتخذ قرار بشأن وتيرة وحجم الانسحاب.

وكانت الولايات المتحدة تعتزم ايضا الابقاء على قوة صغيرة في العراق بعد الانسحاب الشامل للقوات من هذا البلد لكن المحادثات مع الزعماء العراقيين فشلت في التوصل لمثل هذا الاتفاق.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤول غربي كبير في كابول قوله ”هناك دائما الخيار صفر لكن لا ينظر اليه على انه الخيار الرئيسي ... اصبح الأن احد الخيارات واذا استمعت الى البعض في واشنطن فانه قد ينظر اليه على انه ربما يكون طريقا واقعيا.“

وقتل اكثر من 12 جنديا امريكيا في افغانستان الشهر الماضي.

وقالت الصحيفة ان عدد القوات الامريكية في افغانستان حاليا حوالي 63 الف ومن المقرر بالفعل ان يتراجع الى 34 الفا بحلول فبراير شباط المقبل. وقال البيت الابيض ان الغالبية العظمى من القوة الامريكية ستخرج من افغانستان بنهاية عام 2014.

اعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below