9 تموز يوليو 2013 / 15:58 / منذ 4 أعوام

مقتل صحفي بالرصاص في اقليم داغستان الروسي

ماخاتشكالا (روسيا) (رويترز) - قالت سلطات انفاذ القانون إن صحفيا كتب عن انتهاكات حقوق الانسان في اقليم داغستان الروسي قتل بالرصاص يوم الثلاثاء.

وكان الصحفي احمد نبي احمد نبييف قد تلقى تهديدات بالقتل ونجا في يناير كانون الثاني من محاولة اغتيال. وقتل برصاص اطلقه مجهول على سيارته قرب منزله على اطراف ماخاتشكالا عاصمة داغستان.

ويسلط الحادث الضوء على المخاطر التي يواجهها الصحفيون الذين يتحدون السلطات في داغستان ذات الاغلبية المسلمة والتي تعاني فسادا وتمردا اسلاميا.

واحمد نبييف هو الصحفي السابع عشر الذين يقتل او يموت في ظروف غامضة في داغستان منذ 1993 وفقا لموقع كوكازيان نوت على الانترنت الذي عمل مراسلا له لمدة سبع سنوات. كما عمل لصحيفة نوفوي ديلو.

وقال جريجوري شفيدوف رئيس تحرير كوكازيان نوت ومقرها موسكو ”من الواضح أن هذا قتل مستهدف“ مضيفا ان احمد نبييف قتل في نفس المكان الذي نجا فيه من هجوم يناير عندما اخطأته ثلاث رصاصات.

وقال زملاء لاحمد نبييف وناشطون انه كتب تقارير عن عمليات خطف وغيرها من انتهاكات لحقوق الانسان يقول نشطاء ان قوات الامن ترتكبها باسم الحرب على التطرف الاسلامي.

وقالت مجموعة ميموريال المدافعة عن حقوق الانسان في رسالة الى كوكازيان نوت ”يتملك المرء شعور بأن هناك من يحاول منع حتى هذا النذر اليسير من الحقيقة فيما يتعلق بهذا الجانب من جوانب الحياة في داغستان.“

وقال شفيدوف ان احمد نبييف اثار غضب السلطات بالكتابة عن دعوات عامة لاستقالة رئيس حي في داغستان وعن تعرض مسلمين يعتبرهم المسؤولون متطرفين لمضايقات.

اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below