9 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 03:02 / بعد 4 أعوام

مادورو يسعى للحصول من البرلمان على سلطات اصدار مراسيم

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يحيي مؤيديه قبل القاء كلمة أمام البرلمان في كراكاس يوم الثلاثاء. رويترز

كراكاس (رويترز) - طلب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو من البرلمان منحه سلطة اصدار مراسيم والتي يقول انها ضرورية لمعالجة الفساد واصلاح الاقتصاد ولكن معارضين يعتبرون ذلك دليلا على انه يريد الحكم كمستبد.

ومن المقرر ان تصوت الجمعية الوطنية التي تحظى فيها حكومة مادورو الاشتراكية باغلبية الثلثين تقريبا على الطلب الاسبوع المقبل ومن المتوقع على نطاق واسع ان تمنحه هذه السلطات التشريعية في احياء لاجراء استخدمه عدة مرات سلفه الراحل هوجو تشافيز.

ويقول مادورو(50 عاما) انه يريد هذا القانون لمدة 12 شهرا لتشديد حملة على الفساد في فنزويلا بالاضافة الى معالجة المشكلات الاقتصادية التي اصبحت تمثل التحدي الرئيسي لرئاسته.

وقال مادورو للنواب "جئنا نطلب سلطات المراسيم التي ستعطينا الاساس القانوني القوي للعمل بسرعة وبحزم ضد هذا السوء والخلل.

"اذا استمر الفساد وأبقى المنطق المدمر للرأسمالية فلن تكون هنا اشتراكية بعد الان..يجب منع الفساد من ان يصبح جزءا عاديا من حياتنا السياسية."

وقال انه لن يضع البلاد على الطريق السليم سوى تطبيق عقوبات "صارمة للغاية" ضد الفساد وحث الفنزويليين على رفض الفساد ايما كان مصدره في صفوف المعارضة او بين انصار "التشافيزية."

ولكن زعماء المعارضة يشكون في ان مادورو سيحاول استغلال هذه السلطات الخاصة لمهاجمتهم واجازة قوانين جديدة ليس لها علاقة بمكافحة الفساد.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below