10 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 01:23 / منذ 4 أعوام

جنود نيجيريون يغيرون على مصنع أسلحة في كانو

كانو (نيجيريا) (رويترز) - قال الجيش النيجيري إن جنوده اغاروا على مصنع قنابل لإسلاميين خارج كانو أكبر مدينة في شمال البلاد يوم الاربعاء وصادروا بنادق وأسمدة ومعدات لتجميع الأحزمة الناسفة.

وكانت كانو هادئة نسبيا لفترة طويلة هذا العام إذ تركز حركة بوكو حرام الإسلامية المتشددة قتالها من أجل إقامة دولة إسلامية في الشمال الشرقي.

ومع ذلك تتعرض كانو وهي مركز للتجارة عبر الصحراء لهجمات بوكو حرام من حين لاخر. وأدى انفجار قنبلة في مرأب للحافلات في منطقة تسكنها أغلبية مسيحية إلى مقتل 15 شخصا على الاقل في يوليو تموز.

وقال البريجدير جنرال الياسو آباه وهو قائد بالجيش النيجيري في كانو للصحفيين إن مقاتلي بوكو حرام فروا عندما وصلت قواته إلى منزل في قرية جندواوا.

وقال ”عثر على مواد تستخدم في صنع العبوات الناسفة. كانوا يصنعون الاسلحة هناك. كما وجدنا ثلاث عبوات ناسفة وحقيبة ظهر محملة بالمواد المتفجرة و18 اسطوانة فارغة.“

وعثروا أيضا على 24 أداة تفجير وأسمدة وأجهزة تحكم عن بعد وأسلحة آلية ومئات طلقات الذخيرة.

وقال إن تقارير استخباراتية تشير إلى أن أولئك الذين قد جمعوا الأسلحة خططوا لتعطيل احتفالات عيد المسلمين المقبل.

وعلى الرغم من الهجوم العسكري المكثف منذ مايو آيار بهدف محاولة سحق بوكو حرام لا تزال الحركة الإسلامية أكبر تهديد أمني لنيجيريا أكبر منتج للطاقة في افريقيا.

وخلال الأسبوع الماضي قصفت طائرات نيجيرية مقاتلة معسكرات لبوكو حرام في شمال شرق البلاد ردا على مذبحة الطلاب في كلية الزراعة والتي أودت بحياة 40 شخصا على الأقل.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below