11 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 02:01 / بعد 4 أعوام

معارضون ايرانيون يقولون إن طهران تنقل موقع أبحاث نووية

منشأة نووية ايرانية جنوبي طهران - ارشيف رويترز

باريس (رويترز) - قالت جماعة ايرانية معارضة في الخارج يوم الخميس إن لديها معلومات عن أن الحكومة الايرانية تنقل ما قالت إنه مركز لبحوث التسلح النووي في طهران لتتجنب رصده قبل مفاوضات مع القوى العالمية.

وكان المجلس الوطني للمقاومة الايرانية المعارض كشف النقاب عن منشأة نطنز الايرانية لتخصيب اليورانيوم ومنشأة للماء الثقيل في اراك عام 2002. لكن محللين يقولون إن له أهدافا سياسية واضحة.

وأثار ما قاله المجلس في يوليو تموز عن موقع نووي سري تحت الأرض قيد الانشاء في ايران رد فعل دوليا حذرا واكتفت فرنسا بقول إنها ستبحث في الأمر.

وتقول ايران إن برنامجها للطاقة النووية سلمي بالكامل وترفض اتهامات الولايات المتحدة واسرائيل بانها تسعى لامتلاك قدرات لانتاج أسلحة نووية.

وجاءت أحدث مزاعم المجلس الوطني قبل أيام من اجتماع لايران وست من القوى العالمية في جنيف في محاولة لانهاء سنوات من الجمود في النزاع بشأن برنامح طهران النووي.

وأثار انتخاب حسن روحاني رئيسا لايران وهو معتدل نسبيا الآمال في التوصل لتسوية للنزاع الممتد منذ عشر سنوات عبر المفاوضات.

ونقل المجلس ومقره باريس عن مصادر داخل ايران ان مركزا لبحوث التسلح النووي يجري نقله إلى موقع آمن كبير في مقر وزارة الدفاع في طهران على بعد نحو 1.5 كيلومتر من موقعه السابق.

وأضاف أنه يعمل بالمركز نحو 100 باحث ومهندس وخبير ويجري تجارب على نطاق محدود باستخدام مواد مشعة كما انه مسؤول عن أبحاث التسلح النووي.

وقال مهدي أبريشمجي الذي أعد التقرير في مؤتمر صحفي ”هناك صلة بين هذا النقل وموعد محادثات جنيف لأن النظام يحتاج تجنب زيارات محتملة لمفتشي (الأمم المتحدة للأسلحة النووية).“

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below