13 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 21:54 / بعد 4 أعوام

الامم المتحدة تبدى قلقها من تأخير اعلان نتائج الانتخابات التشريعية بغينيا

كوناكري (رويترز) - دعت الامم المتحدة يوم الاحد لجنة الانتخابات في غينيا الى نشر نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في 28 سبتمبر ايلول والتي استهدفت استكمال التحول الى الديمقراطية قائلة انها تشعر بقلق من تأخير اعلانها.

واعاقت خلافات بشأن فرز جزئي لنتائج الانتخابات النتائج النهائية واثارت مخاوف من عودة اعمال العنف التي ادت لقتل نحو 50 شخصا قبل الانتخابات.

وتدعو المعارضة الى الغاء الانتخابات مخيبة الامال بانتهاء عدم الاستقرار الذي تعاني منه غينيا منذ وقوع انقلاب عسكري عام 2008.

وقالت الامم المتحدة وممثلو الدول المانحة الذين توسطوا في اتفاق مع المعارضة لانهاء الاحتجاجات والسماح باجراء الانتخابات التشريعية انهم يشعرون بقلق من تأجيل اعلان النتائج.

وقالت الامم المتحدة في بيان "يتعين على اللجنة الوطنية للانتخابات ان تبذل كل جهودها للانتهاء من جدولة النتائج المبدئية للانتخابات لنشرها في اي وقت قبل عيد الاضحى."

ودعت الاحزاب السياسية ولجنة الانتخابات الى التعاون في نشر نتائج انتخابات منطقة ماتوتو في العاصمة كوناكري والتي يعلن كل من الجانبين الفوز فيها.

واظهرت النتائج الجزئية حتى الان تقدم حزب تجمع الشعب الغيني الحاكم بزعامة الرئيس الفا كوندي بشكل طفيف على حزبي زعيم المعارضة سيلو دالين ديالو وسيديا توري.

ورفضت احزاب المعارضة هذه النتائج وسحبت في الاسبوع الماضي ممثليها من اللجنة المنظمة للانتخابات ودعت لالغاء هذه الانتخابات.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below