14 تموز يوليو 2013 / 19:49 / بعد 4 أعوام

نتنياهو يقول إن إيران تقترب من "الخط الأحمر" في المجال النووي

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس يوم الاحد. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء

واشنطن (رويترز) - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد إن إيران أصبحت أقرب من "الخط الأحمر" الذي حدده لبرنامجها النووي محذرا المجتمع الدولي من أن تلهيه الأزمة في سوريا ومصر عن ذلك.

وفي مقابلة مع شبكة سي.بي.اس التلفزيونية الأمريكية قال نتنياهو إن طهران تواصل أنشطة تخصيب اليورانيوم وتنتج صواريخ متعددة المراحل عابرة للقارات الأمر الذي يمكن أن يكسبها قدرات نووية عسكرية.

وكان نتنياهو رسم خطا أحمر على رسم لقنبلة نووية خلال كلمة ألقاها في الأمم المتحدة في سبتمبر ايلول لتوضيح النقطة التي ستكون فيها إيران قد جمعت ما يكفي من اليورانيوم لصنع قنبلة نووية واحدة. وذكر أن إيران قد تصبح على أعتاب ذلك بحلول منتصف عام 2013.

وقال نتنياهو لشبكة سي.بي.اس "لم يصلوا إليها بعد لكنهم يقتربون منها ويجب منعهم." وأضاف أن العقوبات الغربية على طهران ينبغي تكثيفها ودعمها بخيار عسكري يمكن تصديقه.

وذكر نتنياهو أيضا أن إيران تعكف على انتاج أجهزة طرد مركزي ذات سرعة أكبر الأمر الذي ربما يتيح لها تسريع أنشطتها الخاصة بتخصيب اليورانيوم.

ويعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل هي البلد الوحيد في الشرق الأوسط الذي يملك أسلحة نووية. ووجهت إسرائيل تحذيرات مستترة على مدى سنوات من أنها قد تهاجم إيران إذا أخفقت العقوبات الدولية والجهود الدبلوماسية في كبح طموح طهران في المجال النووي.

وتصر إسرائيل منذ وقت طويل على الحاجة إلى تهديد عسكري مقنع وعلى تحديد خطوط واضحة يتعين عدم السماح لنشاط إيران النووي بتجاوزها.

وقال نتنياهو "أعتقد أن من المهم ملاحظة أننا (إسرائيل) لا يمكننا السماح بحدوثه... نحن أقرب من الولايات المتحدة وأكثر عرضة للخطر ولذلك لابد أن نجيب على سؤال عما إذا كان يتعين علينا وقف إيران قبل أن تفعل الولايات المتحدة ذلك."

وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي أن القلق ينتابه من أن يكون الصراع العسكري في سوريا والأزمة السياسية في مصر أديا إلى تراجع أهمية قضية إيران على جدول أعمال المجتمع الدولي.

وقال "هناك أمور أهم كثيرا علينا أن نتعامل معها ولدي إحساس بعدم وجود شعور بالإلحاح فيما يخص إيران رغم أن هذا هو أكثر القضايا إلحاحا على الإطلاق."

إعداد عماد ابراهيم للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below