14 تموز يوليو 2013 / 20:45 / بعد 4 أعوام

اوباما يحث على التزام الهدوء عقب الحكم بشأن زيمرمان

واشنطن (رويترز) - دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما الى الهدوء يوم الاحد بعد تبرئة جورج زيمرمان من قتل الفتى الاسود الاعزل تريفون مارتن بالرصاص قائلا ان مقتله كان مأساة وان البلاد يجب ان تبحث عن طرق لوضع حد للعنف باستخدام الاسلحة النارية.

وقال في بيان ”نحن دولة قانون وقد تكلمت هيئة محلفين.“ واضاف ”اطلب الان من كل امريكي احترام الدعوة للتفكير بهدوء من ابوين فقدا ابنهما الشاب.“

وقال الرئيس انه يدرك ان وقائع القضية في فلوريدا اثارت مشاعر جياشة.

واضاف ”وفي اعقاب الحكم اعرف ان الانفعال قد يزيد احتداما.“

وبرأت هيئة محلفين من ست نساء زيمرمان من تهمة القتل من الدرجة الثانية والقتل الخطأ في واقعة اطلاق الرصاص في فبراير شباط 2012 على مارتن (17 عاما). وقال زيمرمان انه تصرف دفاعا عن النفس في حين قال نشطاء للحقوق المدنية ان اطلاق الرصاص له دوافع عنصرية.

وحث اوباما الامريكيين على العمل لتوسيع ”دائرة الفهم والتعاطف“ في مجتمعاتهم وتوجيه بعض العواطف التي اثارتها القضية الى كبح العنف باستخدام الاسلحة النارية.

وقال ”يجب ان نسأل انفسنا ما إذا كنا نفعل كل ما يمكننا لكبح العنف باستخدام الاسلحة النارية الذي يودي بأرواح كثيرة جدا في انحاء هذا البلد يوميا.“ وتابع ”يجب ان نسأل انفسنا كأفراد وكمجتمع كيف يمكننا منع مآس مستقبلية مثل هذه.“

واضاف ”هذا هو السبيل لتكريم تريفون مارتن.“

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير عمر خليل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below