بنجلادش تحكم على زعيم سابق للجماعة الإسلامية بالسجن مدى الحياة

Mon Jul 15, 2013 10:44am GMT
 

داكا (رويترز) - أدانت محكمة في بنجلادش لجرائم الحرب زعيما سابقا للجماعة الإسلامية وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة يوم الاثنين في الوقت الذي اندلع فيه العنف في انحاء البلاد بين الشرطة وأنصاره.

وهذا هو خامس شخص تدينه المحكمة منذ يناير كانون الثاني.

وتعاني بنجلادش خلال الشهور الأخيرة من موجة من الاحتجاجات العنيفة المرتبطة بأحكام الادانة التي تصدرها محكمة جرائم الحرب وتمثل الاضطرابات تحديا للحكومة التي تستعد لاجراءانتخابات ببداية العام المقبل.

وقال محامون ومسؤولون في المحكمة إن غلام عزام (91 عاما) الرئيس السابق للجماعة الإسلامية أدين في اتهامات بالتخطيط والتآمر والتحريض والمشاركة في ارتكاب مذابح جماعية وجرائم ضد الإنسانية حلال حرب الاستقلال عام 1971 عن باكستان.

وقال ممثل الادعاء سيد حيدر علي لرويترز "ثبتت كل التهم ولكن عقوبة الاعدام لم تصدر بسبب كبر سنه."

وأغلقت المتاجر والأعمال أبوابها جراء اضراب مدته يوما دعت إليه الجماعة الإسلامية احتجاجا على الحكم.

واشتبك نشطاء من الجماعة مع الشرطة في العاصمة داكا وفي أماكن أخرى بما في ذلك مدينة تشيتاجونج الساحلية وراجشاهي وكوميا وباجرهات وباريشال.

وأغضبت المحاكمات الإسلاميين وحزب بنجلادش الوطني حزب المعارضة الرئيسي في البلاد ويقولون إن لها دوافع سياسية لمضايقة قيادات الجماعة الإسلامية. وتنفي الحكومة هذه المزاعم.

وقال سيف الرحمن محامي عزام للصحفيين "لم يتحقق لنا العدل. سنستأنف الحكم."

وأصدرت المحكمة حتى الآن حكما بالاعدام على ثلاثة آخرين من قادة الجامعة الإسلامية وحكما بالسجن مدى الحياة.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)