15 تموز يوليو 2013 / 13:55 / بعد 4 أعوام

رئيس ميانمار يحل قوة حدودية متهمة بانتهاك حقوق مسلمي الروهينجا

يانجون (رويترز) - حل رئيس ميانمار ثين سين قوة أمن متهمة بارتكاب انتهاكات ضد مسلمي الروهينجا في ولاية راخين بغرب البلاد التي شهدت العام الماضي أعمال عنف دامية بين الاغلبية البوذية والاقلية المسلمة.

وقال الرئيس في بيان مقتضب يحمل تاريخ 12 يوليو تموز لكنه نشر على موقعه الالكتروني يوم الاحد "تقرر حل قيادة مراقبة الهجرة في المنطقة الحدودية."

وتتكون القوة الحدودية المعروفة باسم (ناساكا) من الشرطة والجيش والجمارك والهجرة.

وقال زاو آيي ماونج وهو نائب في البرلمان عن حزب تنمية مواطني الراخين ان اتهامات الفساد قد تكون وراء قرار الرئيس مشيرا الى ادانة رئيس الناساكا بتهمة الفساد اواخر العام الماضي.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد اتهمت القوة بارتكاب انتهاكات ضد الروهينجا منها الاعتقال التعسفي والتعذيب.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below