15 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 05:12 / بعد 4 أعوام

مفجران انتحاريان يلقيان حتفهما في مؤامرة فاشلة في مبارة لكرة القدم بإثيوبيا

أديس أبابا (رويترز) - قالت الحكومة الإثيوبية إن مفجرين انتحاريين صوماليين كانا يعتزمان قتل مشجعي كرة القدم أثناء مباراة بين أثيوبيا ونيجيريا يوم الأحد في إطار التصفيات لبطولة كأس العالم لكرة القدس فجرا نفسهما دونما قصد قبل تنفيذ الهجوم.

وقع الانفجار يوم الأحد في حي بول الراقي في العاصمة على بعد 5 كيلومترات من إستاد أديس أبابا حيث كان آلاف المشجعين قد تجمعوا لمشاهدة المباراة.

وقال شيمليس كمال المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية يوم الاثنين ”كانا مواطنين صوماليين وتآمرا لتنفيذ هجوم انتحاري متنكرين في هيئة مشجعين في الإستاد أو في مناطق تحتشد فيها جماهير كثيرة لمشاهدة المباراة.“

وقال كمال انه عثر على متفجرات وأسلحة وقنابل يدوية وقمصان كرة القدم في مسرح الانفجار وفي مقر سكني قبل بدء المباراة بساعة. وتم اعتقال ثلاثة مشتبه بهم. ويعيش في ضاحية بول طائفة صغيرة من اللاجئين الصوماليين.

واضاف قوله ”الوجود المكثف للشرطة أصابهما بحالة من القلق والتوتر أدت إلى التفجير الذي تسببب في وفاتهما.“

ولم يعلن أحد مسؤوليته.

وكانت حركة الشباب الإسلامية المتشددة في الصومال قد توعدت بالانتقام من اثيوبيا لإرسالها قوات الى الصومال لقتال متشددين مرتبطين بتنظيم القاعدة إلى جانب قوات للاتحاد الافريقي من أوغندا وبوروندي وكينيا.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below