15 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 06:13 / منذ 4 أعوام

مقتل حاكم إقليم أفغاني في هجوم على مسجد قرب كابول

بل علم (أفغانستان) (رويترز) - قال مسؤولون إن هجوما بقنبلة على مسجد في أفغانستان أدى إلى مقتل حاكم إقليم لوجار جنوبي العاصمة كابول يوم الثلاثاء أثناء إلقائه خطبة بمناسبة عيد الأضحى.

وأرسلا جمال هو حاكم إقليم لوجار الذي يتمتع بأهمية استراتيجية ويقع على المشارف الجنوبية لكابول ويوجد به أحد أهم المناجم في أفغانستان.

وتولى جمال في السابق منصب حاكم إقليم خوست الواقع على الحدود الباكستانية وقتل مثل هذا المسؤول الكبير سيؤجج المخاوف بشأن أمن أفغانستان مع استعداد القوات الأجنبية للانسحاب من البلاد بنهاية العام المقبل.

وقال دين محمد درويش المتحدث باسم جمال ”وقع الانفجار عندما كان الحاكم يلقي خطبة. واستشهد.“ وأضاف أن شخصا آخر قتل في الهجوم.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وكان جمال مقربا من الرئيس حامد كرزاي وكان مسؤولا كبيرا في حملته الانتخابية الناجحة التي قادته إلى الفوز بفترة ولاية جديدة عام 2009 .

وقال درويش إن القنبلة كانت مزروعة داخل المسجد وانفجرت عن طريق التحكم عن بعد. وكانت الشرطة قالت في باديء الأمر إن انتحاريا نفذ الهجوم.

وذكرت إدارة الحكم المحلي المستقلة التي تدعم أعمال التنمية الإدارية في أفغانستان أنها تشتبه في أن سعي جمال لتشغيل منجم أيناك للنحاس هو السبب وراء قتله.

وأضافت في بيان ”جمال... قام بعمل رائع في التنقيب عن النحاس في منجم أيناك... هذه الأنشطة لا يقبلها أعداء البلاد ولهذا قتلوه في أول أيام عيد الأضحى.“

ولم تذكر أي تفاصيل عن الجهة التي تعتقد أنها مسؤولة عن الهجوم.

وكان مقاتلو حركة طالبان صعدوا من هجماتهم على أهداف حكومية قبل انسحاب القوات الأجنبية المقاتلة بنهاية عام 2014 .

وترفض طالبان مطالب الحكومة بإجراء محادثات سلام ووصفت الانتخابات الرئاسية المقررة في إبريل نيسان بأنها غير مشروعة.

ويدير كونسورتيوم صيني منجم أيناك بموجب اتفاق جرى التوصل إليه عام 2007 بقيمة ثلاثة مليارات دولار.

وهذا هو أكبر مشروع استثماري أجنبي في أفغانستان إلا أن هجمات حركة طالبان على الموقع حالت دون مضي العمل قدما.

وطالب مستثمرون صينيون في أغسطس آب بمراجعة الاتفاق مما عرض المشروع للخطر. وكان من المقرر أساسا أن يبدأ الإنتاج هذا العام ولكن يبدو الآن أنه من المستبعد أن يبدأ قبل عام 2019 .

وحث زعيم حركة طالبان الملا عمر مقاتليه على تصعيد قتالهم ضد الحكومة وذلك في رسالة بمناسبة عيد الأضحى أرسلت عبر البريد الالكتروني.

وقال في رسالته ”نصيحتي لكل المجاهدين الصمود في وجه العدو بثبات أكبر من ذي قبل.“

من مير واعظ هاروني وأحمد سلطان

شارك في التغطية حامد شاليزي - إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below