15 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 09:59 / بعد 4 أعوام

إسرائيل تدعو لمحادثات نووية دولية صارمة مع ايران

القدس (رويترز) - حثت إسرائيل القوى العالمية التي استأنفت المحادثات النووية مع ايران يوم الثلاثاء على المطالبة بوقف كامل لبرنامج طهران النووي والا تخفف العقوبات الاقتصادية قبل الاوان.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس يوم الاثنين - رويترز

وفي بيان نادر للمجموعة الامنية بحكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو التي تتسم مداولاتها عادة بالسرية لم يكرر البيان التهديدات المقنعة السابقة لنتنياهو بمهاجمة ايران كملاذ أخير لمنعها من صنع قنبلة نووية.

لكن الاعلان ذكر ان الحكومة ”تبنت بالاجماع“ دعوته القائمة منذ فترة طويلة باغلاق منشآت تخصيب اليورانيوم والبلوتونيوم الايرانية وشحن كل المواد الانشطارية الى الخارج.

ويستلزم أي هجوم اسرائيلي على ايران موافقة المجموعة الامنية بالحكومة وكان التصويت بالاجماع مظهرا رئيسيا للتأييد من جانب كبار الوزراء لنتنياهو الذي تعهد بألا تسمح اسرائيل أبدا لطهران بالحصول على أسلحة نووية. وتقول طهران ان نشاطها النووي يركز على توليد الكهرباء والاستخدامات السلمية الاخرى.

وجاء في البيان الاسرائيلي الذي صدر أولا باللغة الانجليزية لاستخدامه في الخارج ”سوف يكون خطأ تاريخيا عدم الاستفادة تماما من العقوبات بتقديم تنازلات قبل التأكد من تفكيك برنامج الاسلحة النووية لدى ايران.“ وصدرت نسخة من البيان باللغة العبرية بعد ذلك بساعة ونصف الساعة.

وينظر الى اجتماع يستمر يومين في جنيف بين ايران والولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا على انه أفضل فرصة لاحت في عدة سنوات لانهاء النزاع المستمر منذ عقد بشأن برنامج ايران النووي والذي يمكن ان يفجر حربا جديدة في الشرق الاوسط.

وتسعى ايران الى تخفيف العقوبات الاقتصادية الدولية. وتريد القوى العالمية من ايران التحرك بسرعة لتبديد بواعث القلق من ان الانشطة النووية التي تصر على انها سلمية هي مجرد ستار للتستر على جهود لصنع قنبلة. ويقول كل من الجانبين ان أي اتفاق سيكون معقدا ويستغرق وقتا.

وقال مجلس الوزراء الامني المصغر المكون من سبعة وزراء ”تبدأ هذه المفاوضات في وقت يخضع فيه النظام الايراني لضغوط بالغة بسبب العقوبات ويقوم بمحاولة يائسة لرفعها.“ واضاف ”يتعين عدم تخفيف العقوبات عندما تقترب كثيرا من الهدف المرجو منها.“

وتتهم اسرائيل ايران بالمماطلة فيما تسعى لتحقيق القدرة على انتاج اسلحة نووية.

وجاء في البيان الاسرائيلي ”تعتقد ايران ان بامكانها تقديم تنازلات ظاهرية لن تعطل بدرجة كبيرة مسارها نحو صنع اسلحة نووية وتنازلات يمكن التراجع فيها في غضون اسابيع. وفي المقابل تطالب ايران بتخفيف العقوبات التي استغرق فرضها سنوات عديدة.“

وأضاف البيان ”يجب على المجتمع الدولي ان يرفض محاولات ايران التوصل الى اتفاق يمنحها القدرة على تطوير اسلحة نووية ويجب ان يصر على اتفاق حقيقي ومستديم.“ وأضاف البيان ان اسرائيل ستؤيد مثل هذا الاتفاق.

من دان ويليامز

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below