16 تموز يوليو 2013 / 07:39 / بعد 4 أعوام

مقتل اثنين في اشتباكات عرقية ببلدة في شرق غينيا

كوناكري (رويترز) - قال ساكن ومصدر في الشرطة الغينية إن اثنين على الأقل قتلا وأصيب ستة في اشتباكات في جنوب شرق غينيا يوم الاثنين مما يبرز التوترات العرقية في البلاد في الفترة التي تسبق الانتخابات البرلمانية.

وذكر سكان أن حشودا من جماعات عرقية متناحرة احتجت في الشوارع وترددت أصداء الأعيرة النارية في أنحاء بلدة نزيريكوري ثاني أكبر بلدة في غينيا بعد مقتل رجل اتهم بالسرقة.

وقال مصدر الشرطة الذي طلب عدم نشر اسمه لرويترز ”الوضع ما زال متوترا للغاية بينما أتحدث إليكم.“

وبعد شهور من التأزم والاشتباكات التي تحركها دوافع عرقية وأسفرت عن سقوط قتلى اتفق زعماء غينيا السياسيين على إجراء انتخابات برلمانية طال انتظارها في 24 سبتمبر أيلول.

ومن المفترض أن تكون الانتخابات الخطوة الاخيرة في عودة الحكم المدني إلى البلاد. وفاز الرئيس الفا كوندي في انتخابات رئاسية اجريت عام 2010 لكن خصومه يتهمونه بمحاولة التلاعب في الانتخابات البرلمانية المزمعة.

ووقعت شركات تعدين على صفقات بمليارات الدولارات في محاولة لضمان الاستفادة من الثروات المعدنية غير المستغلة خاصة خام الحديد. لكن الاضطرابات السياسية ادت إلى تجميد بعض الاستثمارات.

وقال أحد سكان بلدة نزيريكوري لرويترز في مكالمة هاتفية ”الناس يلتزمون منازلهم لتجنب اصطياد المعسكر الآخر لهم.“

وتقع المنطقة قرب الحدود الغينية التي يسهل اختراقها مع ليبيريا وساحل العاج وسيراليون وكلها دول تتعافى من صراعات داخلية.

إعداد دينا عفيفي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below