الشرطة الروسية تحتجز رجلا يشتبه في أنه قتل شخصا بعد أعمال شغب عنصرية

Wed Oct 16, 2013 1:02pm GMT
 

موسكو (رويترز) - اعتقلت الشرطة الروسية عاملا مهاجرا للاشتباه في قتله روسيا وكثفت الإجراءات الأمنية في موسكو يوم الثلاثاء للحيلولة دون تكرار أعمال الشغب العنصرية التي أطلقها مقتل الرجل.

وحذرت جماعات للدفاع المهاجرين من الجمهوريات السوفيتية سابقا في وسط آسيا والقوقاز من الخطر الكبير لاندلاع أحداث عنف مع احتفال حشود المسلمين بعيد الأضحى وكان الوجود الكثيف للشرطة ملحوظا في العاصمة الروسية.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت مواطنا من جمهورية أذربيجان التي يشكل المسلمون غالبية سكانها يدعى أورهان زيلانوف للاشتباه في طعنه شابا عمره 25 عاما يدعى إيجور شيرباكوف أمام صديقته أثناء عودتهما للمنزل ليل الخميس.

وأدى الحادث إلى أسوأ موجة من أعمل الشغب الطائفية في روسيا منذ ثلاث سنوات قرب منطقة بيريوليوف الجنوبية في موسكو حيث قتل شيرباكوف.

وتتأجج التوترات في موسكو بين الشبان الروس الساخطين والعمال المهاجرين وغالبيتهم من الدول السوفيتية سابقا التي يشكل المسلمون غالبية سكانها.

وذكرت وكالات أنباء روسية إن الشرطة قالت إن زينالوف قاوم القوات الخاصة عند محاولتها اعتقاله في كولومنا وهي بلدة صغيرة خارج موسكو.

وأقامت الشرطة حواجز وأجهزة كشف معدنية عند المسجد الرئيسي في موسكو للسيطرة على تدفق البشر. ويكون التوتر العرقي غالبا أكبر أثناء العطلات الدينية لأن الحشود تتدفق على المساجد الرئيسية القليلة في أنحاء العاصمة.

وطالبت حشود من السكان في بيريوليوف بتشديد إجراءات الشرطة ضد المهاجرين وجابوا الشوارع لتعقب رجال تنطبق عليهم الأوصاف التي قدمتها الشرطة لقاتل شيرباكوف المشتبه به.

وقالت إحدى المنظمات الإسلامية الرئيسية في روسيا إن موقعها الإلكتروني تعرض للقرصنة يوم الثلاثاء.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

 
أفراد من الشرطة الروسية يحاولون تفريق حشد في موسكو يوم الثلاثاء - رويترز