18 تموز يوليو 2013 / 14:00 / بعد 4 أعوام

مقتل أربعة واصابة 40 في مظاهرة بكشمير الهندية

سريناجار (الهند) (رويترز) - فتحت قوات الامن الهندية النار على محتجين في منطقة كشمير يوم الخميس فقتلت أربعة اشخاص وأصابت 40 آخرين وسط حشد كان يتظاهر ضد ما اعتبروه تدنيسا للمصاحف من جانب القوات الهندية.

وتلقى الهند معارضة شديدة منذ عقود لحكمها للمنطقة المقسمة التي تعيش فيها غالبية مسلمة في جبال الهيمالايا وان تراجعت خلال السنوات القليلة الماضية أعمال العنف التي يقوم بها انفصاليون مسلمون.

وقال سجاد كيتشلو وزير داخلية الولاية ان أفراد قوات أمن الحدود فتحوا النار على محتجين فقتلوا أربعة أشخاص وأصابوا 40 شخصا.

وقال المفتش العام لقوات أمن الحدود راجيف كريشان خلال مؤتمر صحفي ان القتلى سقطوا حين فتح رجاله ورجال الشرطة النار لتفريق حشد لجأ الى العنف أثناء محاولته اقتحام موقع به أسلحة وذخيرة مخزنة.

وأضاف ”رجالنا لجأوا الى العنف دفاعا عن النفس.“

ومنطقة كشمير مقسمة بين الهند وباكستان.

وقال محتجون ان أربعة من أفراد قوات أمن الحدود اقتحموا معهدا اسلاميا في قرية داداد ليل الأربعاء وضربوا الطلبة ودنسوا المصاحف.

ورفض كريشان اتهامات المحتجين بأن رجاله دنسوا المصاحف وقال ان ”عناصر غير وطنية“ حرضت المحتجين.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below