18 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 11:46 / بعد 4 أعوام

حزب فرنسي من اليمين المتشدد يوقف مرشحة شبهت وزيرة العدل بالقرود

باريس (رويترز) - أوقف حزب الجبهة الوطنية الفرنسي المنتمي إلى أقصى اليمين مرشحة له في الانتخابات المحلية عن العمل يوم الجمعة بعد فضحها على شاشة التلفزيون بسبب تشبيهها وزيرة العدل السمراء كريستيان توبيرا بالقرود على صفحتها بموقع فيسبوك.

وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا في صورة من ارشيف رويترز

ويمثل الحادث ضربة لجهود الحزب المناهض للهجرة الرامية إلى تفنيد اتهامات بالعنصرية. وارتفعت شعبية الحزب الذي تقوده مارين لوبان في استطلاعات الرأي قبل الانتخابات المحلية والأوروبية المقررة العام المقبل وفاز بانتخابات تكميلية محلية في مدينة برينيول بجنوب فرنسا الأحد الماضي.

ونشرت آن صوفي لوكلير المرشحة في بلدة ريثيل بشمال شرق البلاد صورة مركبة على موقع التواصل الاجتماعي تظهر فيها وزيرة العدل بجانب صورة لحيوان الشمبانزي.

وقالت لوكلير على القناة الثانية الفرنسية ”أفضل أن أراها أعلى شجرة... وليس في الحكومة على هذا النحو.“

وأضافت ”بصراحة هي همجية وتظهر على شاشة التلفزيون بتلك الابتسامة الشيطانية... هذه ليست عنصرية.“

وذكر فلوريان فيليبو نائب رئيسة الحزب لقناة آي تيلي التلفزيونية أن لوكلير ستواجه جلسة تأديبية داخل الحزب.

وطرد حزب الجبهة الوطنية عددا من أعضائه بسبب ممارساتهم العنصرية أو إبدائهم تعاطفا مع النازيين الجدد منذ تولي مارين لوبان زعامة الحزب في عام 2011 خلفا لوالدها جان ماري لوبان الذي أدين بالتقليل من شأن المحرقة.

وزادت شعبية لوبان وسط ارتفاع نسبة البطالة وتزايد الإحباط العام من مخيمات الغجر (الروما) غير القانونية حيث أظهر استطلاع هذا الأسبوع أن الناخبين يعتبرونها المنافس الأقوى للرئيس الاشتراكي فرانسوا أولوند.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below