20 تموز يوليو 2013 / 12:23 / بعد 4 أعوام

الحكم بالسجن على خمسة في كارثة تحطم السفينة كوستا كونكورديا

روما (رويترز) - حكم على أربعة من طاقم السفينة كوستا كونكورديا ومسؤول بالشركة بالسجن في ايطاليا يوم السبت لتورطهم في كارثة سفينة الرحلات عام 2012 التي قتل فيها 32 شخصا ليتبقى رهن المحاكمة قبطان السفينة فرانشيسكو شيتينو.

السفينة كوستا كونكورديا قبالة الساحل الغربي لايطاليا يوم السبت. تصوير: ريمو كاسيلي - رويترز

وحكم على الخمسة بالسجن فترات تتراوح بين 18 و34 شهرا لادانتهم في اتهامات بالقتل الخطأ الجماعي والاهمال وتحطيم سفينة وهي عقوبة مخففة نسبيا على الجرائم التي ارتكبوها لانهم أقروا بأنهم مذنبون.

وقالت مصادر قضائية انه من غير المرجح ان يسجن أحد من بين الخمسة لان الاحكام التي تقل عن عامين تم ايقاف تنفيذها والاحكام الاطول قد تستأنف أو تحول الى أداء خدمات للمجتمع.

وقال دانييل بوتشيوليني وهو محام عن الضحايا ”ترى ما الذي ستفكر فيه اسر الضحايا؟ هذا أمر محبط حقا.“ واضاف في تصريحات أدلى بها لقناة سكاي تي.جي. 24 ”شيتينو هو الوحيد الباقي رهن المحاكمة لكنه ليس المخطيء الوحيد في رأيي.“

ومازال شيتينو (52 عاما) قيد المحاكمة في تهمة القتل الخطأ والتسبب في دمار السفينة التي اصطدمت بصخرة قبالة جزيرة جييليو التابعة لمقاطعة توسكانيا في يناير كانون الثاني 2012 مسببة اجلاء فوضويا لاكثر من اربعة الاف راكب وافراد من الطاقم. وهو يسعى أيضا لخفض عقوبة السجن المحتملة.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below