20 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 22:54 / منذ 4 أعوام

فيديو لجنود ينهبون متجرا يثير غضب الكينيين

صورة التقطتها دائرة تلفزيونية مغلقة لاحد المهاجمين داخل مركز ويست جيت. (صورة حصلت عليها رويترز يوم 17 اكتوبر تشرين الاول تستخدم في الاغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات اعلانية) - رويترز

نيروبي (رويترز) - اثارت صور التقطها كاميرات المراقبة الامنية لجنود ينهبون سلعا خلال الهجوم على مركز تجاري في نيروبي الشهر الماضي غضب الكينيين الذين اشادوا في باديء الامر بشجاعة القوات في معركتهم ضد المهاجمين الصوماليين.

وجاء العنوان الرئيسي لصحيفة ذا نيشان اوسع الصحف الكينية انتشارا يقول "جنود العار ينهبون (متجر) وست جيت" مع تعليق "رصدته الكاميرا".

وكان مسلحون من حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة قتلوا ما لا يقل عن 67 شخصا عندما هاجموا مركز وست جيت التجاري واستخدموا القنابل واطلقوا النار بصورة عشوائية على المتسوقين كعقاب لكينيا على ارسال قوات للصومال.

واظهرت صورا لدائرة تلفزيونية مغلقة وزعها تلفزيون رويترز في مطلع الاسبوع جنودا يستولون فيما يبدو على سلع عبارة عن صناديق هواتف محمولة مفتوحة من متجر للهواتف واخرين في متجر لتحويل الاموال عبر الهاتف.

وشوهد جنود يحملون اكياس التسوق البلاستيكية وهم يغادرون سوق ناكومات الذي يشتري منه الكينيون الاثرياء كل شيء بدءا من اجهزة التلفزيون إلى الجبنة الفرنسية وذلك عندما كان المتمردون الاسلاميون لا يزالون متحصنين داخل المركز التجاري.

وقال ايمانويل تشير تشير المتحدث باسم قوات الدفاع الكينية اليوم الأحد ان مؤتمرا صحفيا سيعقد يوم الاربعاء سيتناول عمليات النهب المزعومة التي اظهرتها احدث صور لكاميرات المراقبة.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below