20 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 23:45 / بعد 4 أعوام

حزب رئيس وزراء لوكسمبورج يخسر مقاعد في البرلمان

رئيس وزراء لوكسمبورج جان كلود يونكر - ارشيف رويترز

لوكسمبورج (رويترز) - مني حزب رئيس وزراء لوكسمبورج جان كلود يونكر بخسائر في الانتخابات التي جرت في البلاد يوم الاحد محققا اسوأ نتيجة له منذ عام 1999 ولكنه سيبقى اكبر حزب في البرلمان.

وحصل حزب الشعب المسيحي الاجتماعي الذي يمثل يمين الوسط على 23 مقعدا في البرلمان المؤلف من 60 عضوا بتراجع ثلاثة مقاعد عن الانتخابات السابقة في 2009 . ويشغل حزب الشعب المسيحي الاجتماعي منصب رئيس وزراء لوكسمبورج منذ الحرب العالمية الثانية بشكل متواصل باستثناء خمس سنوات فقط.

وقال يونكر للصحفيين على هامش مؤتمر للحزب مساء الاحد ”هناك فارق كبير بين حزبنا والحزبين التاليين لنا ولذلك فانا اعتقد اننا سنكلف بتشكيل الحكومة المقبلة.“

وكان اكبر الرابحين مساء يوم الاحد الحزب الديمقراطي الذي اضاف اربعة مقاعد لنصيبه بالمقارنة مع انتخابات 2009 ليشترك في المركز الثاني مع حزب العمال الاشتراكي شريك يونكر الحالي في الائتلاف . واصبح لكل من الحزبين الان 13 مقعدا.

وقال رئيس بلدية لوكسمبورج واحد الشخصيات البارزة في الحزب الديمقراطي لمحطة(ار تي ال) الاذاعية ”نتيجة اليوم هوان حزبا واحدا من الاحزاب الرئيسية هو اكبر الرابحين اليوم الا وهو الحزب الديمقراطي.“

ودعي لاجراء هذه الانتخابات مبكرا عن موعدها بسبعة اشهر بعد ان سحب حزب العمال الاشتراكي الشريك الاصغر في ائتلاف يونكر دعمه للحكومة متهما يونكر بعدم الحد من اساءة استغلال جهاز المخابرات سلطاته.

وسيكلف الان الدوق الاكبر هنري يونكر بتشكيل حكومة بوصفه زعيم اكبر حزب.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below