22 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 00:35 / منذ 4 أعوام

العثور على وثيقة "تصنيع قنابل" بحوزة متهمين بالارهاب في بريطانيا

لندن (رويترز) - أبلغت محكمة في لندن يوم الإثنين بأن وثيقة ”تصنيع قنابل“ كانت موجودة على بطاقات ذاكرة الكترونية بحوزة رجلين وجهت إليهما اتهامات بالارهاب في بريطانيا.

وكان ضباط شرطة قد اعتقلوا الرجلين - اللذين لا يمكن ذكر اسميهما لاسباب قانونية- يوم 13 أكتوبر تشرين الأول في سيارة على طريق في شرق لندن.

واتهم الرجلان اللذان يبلغان من العمر 25 عاما يوم الأحد ومثلا أمام محكمة وستمنستر صباح يوم الإثنين.

ويواجه المتهم الأول اتهاما بموجب البند الخامس من قانون الارهاب لعام 2006 يتعلق بالإعداد لأعمال الارهاب. ولا يمكن نشر تفاصيل الاتهام المزعوم لاسباب قانونية.

ويواجه الرجلان تهمة أخف بموجب البند 58 من قانون الإرهاب لعام 2000 تتعلق بجمع أو حيازة معلومات يمكن أن تفيد شخصا يعد لأعمال إرهابية. ويرتبط هذا الاتهام بوثيقة ”تصنيع القنابل.“

وعلاوة على ذلك فالمتهم الثاني يواجه تهمة بموجب القسم الرابع من قانون وثائق الهوية لعام 2010 وتتعلق بحيازة وثائق هوية مزورة بقصد غير لائق.

واحال القاضي مايكل سنو القضية الى المحكمة الجنائية المركزية التي تعرف ايضا باسم اولد بيلي حيث ستعقد اول جلسة في القضية يوم 18 نوفمبر تشرين الثاني. وبقي الرجلان قيد الاحتجاز.

وكان قد أطلق سراح رجلين آخرين يوم السبت بعد اعتقالهما خلال نفس العملية التي نفذتها الشرطة.

ودائما ما تراقب وكالات إنفاذ القانون في بريطانيا الأشخاص أو الجماعات التي يشتبه بتورطها في الارهاب.

وتعرضت لندن لعدة عمليات ارهاب من بينها تفجيرات في السابع من يوليو تموز 2005 عندما فجر أربعة إسلاميين متشددين أنفسهم في قطارات أنفاق وفي حافلة أثناء ساعة الذروة الصباحية مما أسفر عن مقتل 52 شخصا وإصابة المئات.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below