21 تموز يوليو 2013 / 22:03 / بعد 4 أعوام

باكستان تقول انها تسعى لتحسين العلاقات مع افغانستان

كابول (رويترز) - نفى سارتاج عزيز مستشار رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف للشؤون الخارجية يوم الاحد تأييد تفكك افغانستان والتخطيط لإنهاء الحرب الافغانية من خلال مشاركة حركة طالبان في السلطة وذلك خلال زيارة لكابول تهدف لاصلاح العلاقات وتخفيف حدة التورات بين البلدين.

سارتاج عزيز مستشار رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف للشؤون الخارجية يتحدث في مؤتمر صحفي في كابول يوم الأحد. تصوير: محمد اسماعيل - رويترز

وأضاف أن اسلام اباد تريد إعادة ضبط العلاقات الدبلوماسية مع كابول بعد تدهورها بسبب دعم المحاولات الامريكية لبدء محادثات سلام مع طالبان في قطر.

وقال عزيز بعد الاجتماع مع وزير الخارجية الافغاني زلماي رسول ان ”وجود دولة افغانستان هادئة ومستقرة وموحدة في مصلحة باكستان“ مضيفا ”بدون سلام وامن في افغانستان لا يمكن ضمان السلام والامن في باكستان.“

وعين عزيز (84 عاما) وهو سياسي مخضرم ووزير سابق مستشارا للسياسة الخارجية بعد ان قرر شريف الاحتفاظ لنفسه بالمسؤولية عن العلاقات الدولية بعد فوزه الانتخابي في مايو ايار.

وترفض حكومة الرئيس الافغاني حامد كرزاي اقتسام السلطة مع حركة طالبان التي اغلقت مكتبها في الدوحة قبل اسبوعين بعد ان اتهمت كابول زعماء الحركة بالتصرف كانهم حكومة موازية.

اعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below