22 تموز يوليو 2013 / 07:54 / منذ 4 أعوام

انفجار اثناء صلاة قادها راهب بوذي متطرف في ميانمار واصابة أربعة

يانجون (رويترز) - قالت شرطة ميانمار يوم الاثنين ان انفجارا وقع في سيارة متوقفة على بعد أمتار من راهب بوذي متطرف مما أسفر عن اصابة أربعة أشخاص أثناء صلاة حضرها حشد كبير بشمال البلاد.

وقالت الشرطة وشهود ان الانفجار الذي لم يعرف دوافعه وقع في ساعة متأخرة من مساء يوم الاحد في ماندالاي ثاني أكبر مدينة في ميانمار. ووقع الانفجار أثناء صلاة يقودها ويراثو وهو راهب بوذي بارز معاد للمسلمين وصف نفسه ذات مرة بأنه ”اسامة بن لادن بورما“ في اشارة الى الاسم القديم لميانمار.

وكان هناك اثنان من الرهبان بين الذين تلقوا علاجا في المستشفى من جروح طفيفة لكن ويراثو لم يكن بينهم.

وقال ضابط بشرطة ماندالاي لرويترز بالهاتف وهو يشير الى الراهب ”وقع انفجار صغير في سيارة كانت تقف على مسافة نحو 40 قدما من ويراثو.“ وطلب الضابط عدم نشر اسمه لانه غير مفوض بالحديث الى وسائل الاعلام.

ولم يعرف على الفور ما الذي سبب الانفجار أو نتيجة تحقيق مبدئي للشرطة.

وقال شاهد ان اجراءات الامن شددت منذ ذلك الحين في ماندالاي. وحتى قبل الانفجار كانت الاجراءات الامنية مشددة خلال الايام السبعة الماضية اثناء مناسبات بوذية في العاصمة التجارية يانجون.

ووقع الانفجار في اليوم الخامس والاخير من طقوس دينية يجريها الراهب ويراثو رئيس الحركة التي تعرف باسم 969 . واتهمت هذه الحركة باثارة مشاعر العداء ضد المسلمين في الدولة التي يغلب على سكانها البوذيون.

وخففت القيود المفروضة على حرية التعبير والتجمع منذ نهاية الحكم العسكري لميانمار قبل عامين.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below