ميركل تتصل بأوباما هاتفيا بشأن الشك في مراقبة امريكا لهاتفها المحمول

Wed Oct 23, 2013 8:11pm GMT
 

برلين (رويترز) - قال متحدث باسم الحكومة الالمانية ان الحكومة لديها معلومات بأن الولايات المتحدة ربما تراقب هاتف المستشارة أنجيلا ميركل وان المستشارة اتصلت بالرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاربعاء لطلب توضيح عاجل.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض ان اوباما أكد لميركل ان الولايات المتحدة لم تراقب اتصالاتها.

لكن اللهجة القوية لكلمات بيان المتحدث باسم ميركل توحي بان ألمانيا غير مقتنعة بشكل كامل. فقد طلبت توضيحا "عاجلا وشاملا" لممارسات المراقبة الامريكية.

وقال البيان "أوضحت انها تعتبر هذه الممارسات -اذا ثبتت صحتها- غير مقبولة على الاطلاق وانها تدينها دون لبس."

واضاف "بين الأصدقاء المقربين والشركاء -كما هو الحال بالنسبة لألمانيا والولايات المتحدة منذ عقود- لا يجب حدوث مثل هذه المراقبات لاتصالات رئيس حكومة. هذا سيكون انتهاكا خطيرا للثقة. يتعين وقف مثل هذه الممارسات على وجه السرعة."

وذاع هذا النبأ في حين كان وزير الخارجية الامريكي جون كيري الذي يزور روما يواجه اسئلة جديدة بشأن أعمال تجسس واسعة على حلفاء أوروبيين بناء على تسريبات من المتعاقد السابق مع وكالة الامن القومي الامريكي ادوارد سنودن الذي هرب خارج البلاد ومنح اللجوء السياسي في روسيا.

ويضغط الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند لوضع قضية التجسس الأمريكي على جدول أعمال قمة اوروبية تبدأ يوم الخميس. وذكرت صحيفة لوموند الفرنسية في وقت سابق هذا الأسبوع ان وكالة الامن القومي الامريكي جمعت عشرات الالاف من التسجيلات الهاتفية الفرنسية.

(إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

 
المستشارة الالمانية انجيلا ميركل مع الرئيس الامريكي باراك اوباما في مؤتمر صحفي في برلين يوم 19 يونيو حزيران 2013 - رويترز