مقتل 22 في اشتباكات بين الشرطة وعصابات مسلحة بالمكسيك

Wed Jul 24, 2013 8:38am GMT
 

مكسيكو سيتي (رويترز) - أسفرت اشتباكات عنيفة بين عصابات مسلحة وقوات الأمن المكسيكية عن مقتل 22 شخصا وسط تصاعد أعمال العنف في البلاد حيث يطبق الرئيس انريك بينا نييتو استراتيجية أمنية جديدة.

ووقع تبادل إطلاق النار بعد أن أغلق أفراد عصابات طرقا سريعة بحافلات ومركبات أخرى في ميتشواكان وهي واحدة من أعنف ولايات المكسيك. وقالت وزارة الداخلية المكسيكية في بيان إن اثنين من قوات الامن و20 من رجال العصابات قتلوا.

وفي مايو ايار كلف الرئيس جنرالا بتولي المسؤولية عن كافة عمليات الشرطة والجيش في ميتشواكان حيث اصبحت أجزاء كبيرة من الولاية تحت سيطرة العصابات الإجرامية التي تقتتل فيما بينها وتقاتل السلطات.

وكان الرئيس السابق فيليب كالديرون قد أطلق حملة قادها الجيش على عصابات المخدرات في ميتشواكان عام 2006 وأسفرت عن مقتل اكثر من 70 الف شخص.

وتعهد بينا نييتو بالحد من العنف الذي تفجر في المكسيك في السنوات العشر الأخيرة. وتظهر إحصاءات رسمية انخفاض معدل جرائم القتل قليلا منذ توليه الحكم لكن جرائم العنف لاتزال شائعة في أجزاء من المكسيك.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)