نواز شريف يقول إنه حث اوباما على وقف ضربات الطائرات بلا طيار

Thu Oct 24, 2013 5:23am GMT
 

واشنطن (رويترز) - قال رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف يوم الأربعاء إنه حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما على وقف الهجمات بطائرات بلا طيار في باكستان.

ولمس شريف بذلك موضوعا حساسا في وقت أخذت تتحسن فيه العلاقات بين البلدين بعد سنوات من الشكوك بشأن أفغانستان والجهود الأمريكية لمكافحة الإرهاب.

وقال شريف للصحفيين عقب لقائه أوباما في المكتب البيضاوي "أثرت أيضا مسألة الطائرات بلا طيار في اجتماعنا مشددا على ضرورة وقف ... مثل هذه الضربات."

غير ان صحيفة واشنطن بوست قالت يوم الأربعاء إنه على الرغم من أن كبار المسؤولين الباكستانيين يستنكرون برنامج الضربات بطائرات بلا طيار فإنهم كانوا يوافقون سرا عليها طيلة سنوات ودأبوا على تقديم معلومات سرية عن الأهداف والضحايا.

وقالت الصحيفة نقلا عن وثائق سرية لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ومذكرات دبلوماسية باكستانية ان العلامات الموضوعة على بعض الوثائق تظهر أنها كانت من إعداد مركز مكافحة الإرهاب التابع للوكالة حتى تعرض على المسؤولين الباكستانيين. وتتحدث الوثائق عن ضربات أودت بحياة العشرات من العناصر المزعومة لتنظيم القاعدة والتي يقولون إنه لم يقتل فيها أحد من المدنيين.

وقالت الصحيقة إن متحدثا باسم وكالة الاستخبارات المركزية تم الاتصال به لم يطعن في صحة الوثائق.

ومسألة الهجمات الأمريكية باستخدام طائرات بدون طيار في باكستان من المسائل التي أثارت توترا في العلاقات بين البلدين.

وشهدت العلاقات بين البلدين سلسلة من النكسات الكبيرة في السنوات الأخيرة منها ضربة جوية لحلف شمال الأطلسي عام 2011 قتلت خطأ حراس حدود باكستانيين وحادث آخر في ذلك العام قتل فيه متعاقد لوكالة الاستخبارات المركزية ورجلان في شوارع لاهور.

وأقر اوباما بأنه حدثت توترات و"سوء فهم" بين البلدين. وقال انه وشريف تعهدا بالعمل معا في القضايا الأمنية على نحو "يراعي سيادة باكستان."   يتبع

 
رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف والرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال محادثات في البيت الابيض يوم الاربعاء  - رويترز