24 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 09:07 / بعد 4 أعوام

استطلاع: أغلبية تتوقع خسارة أولوند انتخابات الرئاسة الفرنسية في 2017

باريس (رويترز) - اظهر استطلاع للرأي يوم الخميس ان 80 بالمئة من الناخبين الفرنسيين يعتقدون ان الرئيس فرانسوا أولوند لن يفوز في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2017 فيما يمثل ضربة جديدة لرئيس ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند في باريس يوم 12 سبتمبر ايلول 2013 - رويترز

وتراجعت شعبية الرئيس الاشتراكي الى ادنى مستوى لها منذ انتخابه في مايو ايار الماضي بسبب الغضب من البطالة وارتفاع الضرائب والخلافات داخل الحكومة والحزب الحاكم.

وحمل الاستطلاع الذي اجراه معهد هاريس انتراكتيف لصالح صحيفة لو فيجارو اليومية وتلفزيون إل سي بي مزيدا من الاخبار السيئة للرئيس الفرنسي فقال 76 بالمئة من المشاركين بالاستطلاع انهم لا يعتبرون أولوند شخصا يفي بالوعود كما قال 68 بالمئة انهم لا يعتبرونه كفوءا.

وفي المقابل قال 54 بالمئة من المشاركين بالاستطلاع -الذي اجري يومي 21 و22 أكتوبر تشرين الأول- انهم يعتقدون ان وزير الداخلية المتشدد مانويل فالس سيفوز على مرشح اليمين في الانتخابات الرئاسية في 2017. وقال 16 بالمئة فقط ان أولوند يستطيع ذلك.

ومن المتعارف عليه في فرنسا ان الرئيس المنتهية ولايته يمثل حزبه في الانتخابات التالية. وفي العقود السابقة فاز الأغلبية -باستثناء الرئيس المحافظ السابق نيكولا ساركوزي- بولاية ثانية.

وتراجعت شعبية أولوند بعد انتقادات واسعة يوم الاحد إثر عرضه السماح لصبية مهاجرة تم ترحيلها من البلاد بالعودة مرة أخرى الى فرنسا لكن بدون عائلتها.

وشدد فالس من لهجته ضد الهجرة غير الشرعية ومخيمات الغجر مع تزايد شعبية حزب الجبهة الوطنية المنتمي لأقصى اليمين قبل الانتخابات البلدية والاوروبية العام المقبل.

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below