25 تموز يوليو 2013 / 06:49 / بعد 4 أعوام

بايدن يطمئن الهند على سياسة واشنطن في أفغانستان

مومباي (رويترز) - حرص نائب الرئيس الامريكي جو بايدن على‭ ‬تهدئة مخاوف الهند من تسوية سياسية محتملة مع حركة طالبان الافغانية المتشددة قائلا ان الحركة المتمردة عليها أولا ان تقطع روابطها مع القاعدة وان تقبل بالدستور الافغاني الذي يضمن حقوق المرأة.

نائب الرئيس الامريكي جو بايدن في الهند يوم الاربعاء - رويترز

ويسعى بايدن لتعزيز العلاقات الهندية الامريكية التي فترت خلال الاشهر القليلة الماضية بسبب نزاعات تجارية وحقوق الملكية الفكرية. وحث نيودلهي على الابتعاد عن سياسة الحماية التجارية ودعاها الى اتخاذ قرارات قوية بشأن الاقتصاد.

وتشعر الهند التي استثمرت مليارات الدولارات في أفغانستان منذ اسقاط حكومة طالبان عام 2001 بالقلق من ان تؤدي المصالحة مع طالبان الى اكتساب الجماعات المتشددة جرأة وبعضها تدعمه خصمها التقليدي باكستان وهو ما قد يهدد مصالحها.

اما الولايات المتحدة التي تستعد لسحب قواتها القتالية من أفغانستان بحلول نهاية عام 2014 فقد أيدت المحادثات في اطار عملية أوسع نطاقا لانهاء صراع مستمر منذ ثلاثة عقود.

وقال بايدن في خطاب ألقاه في مومباي “أعرف ان هناك تساؤلات بشأن موقف الولايات المتحدة من المصالحة مع طالبان.

”أود ان أوضح اننا ملتزمون بعملية يقودها الافغان ويملكونها وتحتاج الى ان تحقق ثلاث نتائج: ان تقطع طالبان علاقتها مع القاعدة بشكل دائم وان توقف العنف وان تقبل بالدستور الافغاني وتضمن حقوقا متساوية للمرأة.“

ويقوم بايدن بزيارة للهند تستمر أربعة أيام.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد نبيل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below