25 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 10:49 / بعد 4 أعوام

المحكمة الجنائية تختلف مع زعماء افارقة حول محاكمة نائب رئيس كينيا

لاهاي (رويترز) - حكم قضاة المحكمة الجنائية الدولية يوم الجمعة بضرورة حضور نائب الرئيس الكيني وليام روتو كل جلسات محاكمته في لاهاي الا بعذر محدد تقبله المحكمة وهو ما سيضعها في خلاف مع كينيا والاتحاد الافريقي.

نائب الرئيس الكيني وليام روتو في مؤتمر صحفي في لاهاي يوم 15 اكتوبر تشرين الاول 2013 - رويترز

وكان روتو المتهم بتدبير موجة من العنف بعد انتخابت مثيرة للجدل جرت في كينيا عام 2007 قد طلب في الاستئناف المقدم من جانبه من قضاة المحكمة تأييد حكم سابق يلزمه فقط بحضور أول وآخر جلسة في محاكمته بالاضافة الى الجلسات التي يروي فيها الضحايا مظالمهم.

وقال سانج هيون سونج رئيس المحكمة ”غياب المتهم يمكن ان يحدث فقط في ظروف استثنائية وليس هو القاعدة.“

وفي الاسبوع الماضي وافق قضاة المحكمة الجنائية على طلب الرئيس الكيني اوهورو كينياتا باعفائه من حضور محاكمته عن تهم مماثلة. ومن المنتظر ان تتفادى المحكمة بهذا القرار خلافا بينها وبين الزعماء الافارقة الذين طلبوا من الرئيس الكيني مقاطعة المحاكمة ويتهمون المحكمة بتدخل استعماري جديد في شؤون القارة السوداء.

ومن المقرر ان تبدأ محاكمة كينياتا في 12 نوفمبر تشرين الثاني وسيتمكن خلالها بموجب هذا الحكم من ممارسة واجباته الرئاسية بشكل شبه دائم.

وتوقع عدد كبير من المراقبين ان يؤيد القضاة الحكم السابق الخاص باعفاء نائب الرئيس الكيني من حضور كل جلسات محاكمته بعد ان وافق القضاة في وقت سابق على عودته الى كينيا للتعامل مع توابع الهجوم الذي شنه متشددون اسلاميون على مركز تجاري في العاصمة نيروبي أوقع 67 قتيلا من بينهم أحد اقارب الرئيس.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد نبيل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below