25 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 17:13 / بعد 4 أعوام

زعماء الاتحاد الاوروبي يتجاهلون نداءات التحرك لحل أزمة الهجرة

بروكسل (رويترز) - تجاهل زعماء الاتحاد الاوروبي يوم الجمعة دعوات من دول جنوب اوروبا للتحرك سريعا لمواجهة موجة الهجرة غير الشرعية القادمة من افريقيا على الرغم من مقتل المئات في حوادث غرق قوارب بالبحر المتوسط.

وعبر زعماء الاتحاد المجتمعون في بروكسل عن ”حزن عميق“ لحوادث الغرق التي أودت بحياة ما يصل الى 550 مهاجرا هذا الشهر وحده لكنهم أجلوا اتخاذ أي إجراء جديد الى ديسمبر كانون الاول.

وسينتظر إصلاح سياسات الهجرة التي ينتهجها الاتحاد الى ما بعد الانتخابات الاوروبية المقررة العام القادم ويعتقد أن مشاعر الرفض المتزايدة للهجرة ستدعم خلالها موقف أحزاب اليمين المتطرف.

وكان رئيس الوزراء الايطالي انريكو ليتا بين زعماء دول جنوب اوروبا الذين دعوا الى تحرك عاجل خلال القمة الاوروبية وعبر عن رضاه بالنتيجة قائلا إن زعماء الاتحاد اظهروا تضامنا مع الدول التي تكتوي بنار هذه المشكلة.

وأضاف في مؤتمر صحفي ”اعتقد أننا وصلنا الى النتيجة الرئيسية وهي أن القضية أصبحت قضية اوروبية وليست مجرد قضية تخص ايطاليا او مالطا او اليونان.“

واستطرد قائلا إن هذا لن يكون كافيا ما لم يتبعه الاتحاد بخطوات عملية.

وطالبت حكومات جنوب اوروبا بمشاركة اكثر عدلا مع دول شمال اوروبا في تحمل عبء الازمة وبزيادة التمويل من الاتحاد.

لكن حكومات دول شمال اوروبا الاكثر ثراء والتي تشعر بالقلق إزاء استطلاعات الرأي التي تظهر زيادة في مشاعر الرفض للمهاجرين وارتفاعا في نسب التأييد لأحزاب اليمين المتطرف المتوقع أن تقدم اداء جيدا في انتخابات البرلمان الاوروبي في مايو ايار القادم تقاوم تحمل نصيب أكبر في مسؤولية التعامل مع المشكلة.

وتقول منظمة الامم المتحدة ان اكثر من 32 الف مهاجر من افريقيا والشرق الاوسط وصلوا الى ايطاليا ومالطا حتى الآن هذا العام مجازفين بعبور البحر المتوسط في قوارب متهالكة. وزادت الأعداد بشدة نتيجة للاضطرابات في ليبيا والحرب الأهلية في سوريا.

ولم يقترح زعماء الاتحاد خطوات جديدة محددة لمعالجة الازمة واكتفوا بطلب قيام قوة مهام تابعة للاتحاد ببحث كيفية جعل سياسات الهجرة أكثر فعالية ورفع تقرير بالنتائج في ديسمبر كانون الاول.

كذلك لم يتطرق بيانهم الى اي زيادة في موارد وكالة مراقبة الحدود التابعة للاتحاد الاوروبي (فرونتكس) كما طلب ليتا.

وتعتبر الدول التي تتصدر أزمة الهجرة ومنها اليونان ومالطا وقبرص واسبانيا وايطاليا بين الاكثر تضررا من الازمة المالية الاوروبية مما يضعف من قدرتها على التعامل مع هذه الاعداد الكبيرة من المهاجرين.

وأنقذت قوات البحرية الايطالية وسفن حرس السواحل اكثر من 700 مهاجر في منطقة بين صقلية وشمال افريقيا الليلة الماضية.

من ادريان كروفت وجوستينا باولاك

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below