25 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 19:11 / منذ 4 أعوام

اريتريون يحتجون في إيطاليا وإنقاذ مزيد من المهاجرين بحرا

روما (رويترز) - نظم مئات الإريتريين جنازة رمزية أمام البرلمان الإيطالي يوم الجمعة إحياء لذكرى اللاجئين الذين غرقوا هذا الشهر نتيجة تحطم قاربهم فيما أنقذت البحرية الإيطالية وخفر السواحل أكثر من 700 مهاجر الليلة الماضية.

وأنقذت سفن البحرية الإيطالية وخفر السواحل المهاجرين وبينهم عشرات النساء والأطفال في منطقة بين صقلية وشمال أفريقيا كانوا على خمسة قوارب في حين يسعى زعماء الاتحاد الأوروبي لحل أزمة المهاجرين المتفاقمة.

وغرق أكثر من 366 مهاجرا على الأقل معظمهم من إريتريا في الثالث من أكتوبر تشرين الأول عندما انقلب قاربهم القادم من ليبيا على مسافة تقل عن كيلومتر واحد من جزيرة لامبيدوزا.

وضغط رئيس الوزراء الإيطالي انريكو ليتا على زعماء الاتحاد الأوروبي الذين اجتمعوا في بروكسل يومي الخميس والجمعة لزيادة المساعدات لدول البحر المتوسط التي تحملت وطأة الأزمة مثل إيطاليا واليونان ومالطا.

وقال ليتا للصحفيين بعد القمة إن أوروبا "اتخذت أخيرا خطوة في الاتجاه الصحيح" بشأن الهجرة رغم أنها لم تدخل أي تغييرات ملموسة على سياسة الهجرة التي يتبعها الاتحاد الأوروبي.

وحمل رجال نعوشا على أكتافهم أمام مجلس النواب الإيطالي احتجاجا على تعامل السلطات مع الجنازة الحقيقية التي أقيمت يوم الاثنين للمهاجرين الذين غرقوا قبالة سواحل لامبيدوزا.

وحضر السفير الإريتري مراسم الجنازة التي أقيمت في صقلية بينما لم يحصل 155 شخصا نجوا من القارب المحطم على تصاريح للسفر من لامبيدوزا إلى صقلية رغم أن كثيرين منهم كانت تربطه صلة قرابة ببعض الضحايا.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below