26 تموز يوليو 2013 / 19:51 / بعد 4 أعوام

رئيس وزراء بولندا: الفدية قد تكون الدافع وراء خطف صحفي في سوريا

رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك خلال حفل في هانوفر يوم 4 مارس اذار 2013 - رويترز

وارسو (رويترز) - قال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك يوم الجمعة ان الصحفي البولندي مارسين سودر محتجز على الارجح كرهينة لدى جماعات متشددة وخطيرة في سوريا للحصول على فدية.

وقال نشطاء في المنطقة لرويترز يوم الاربعاء ان متشددين اسلاميين خطفوا سودر في شمال غرب سوريا من مكتب اعلامي للمعارضة في بلدة سراقب التي تسيطر عليها المعارضة في محافظة ادلب.

وقال تاسك في مؤتمر صحفي ”تلقينا معلومات مبدئية ترجح ان يكون دافع الخطف هو السرقة.“

واضاف تاسك ”المعلومات التي تلقيناها تقول لنا ان المجموعة التي قررت خطف المواطن البولندي هي جماعة متطرفة من اخطر الجماعات.“

وقال نشطاء يوم الاربعاء ان المتشددين سرقوا ايضا اجهزة كمبيوتر واموالا من المكتب واضافوا ان الناشط منهل باريش تعرض للضرب على ايديهم في المداهمة.

وقال تاسك ان بولندا ستستخدم كل السبل المتاحة لتحرير سودر في اقرب فرصة ممكنة.

وقالت مصادر بولندية ان سودر كان وحده في سوريا مكلفا مع اخرين بالتصوير لحساب وكالة ستوديو ميلون.

إعداد ابراهيم الجارحي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below