28 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 11:59 / بعد 4 أعوام

الشرطة التركية تستخدم مدفع المياه لتفريق احتجاج

انقرة (رويترز) - استخدمت الشرطة التركية مدفع المياه والغاز المسيل للدموع يوم الاثنين لتفريق احتجاج شارك فيه نحو الفي شخص خارج محكمة في أنقرة بسبب الطريقة التي تدار بها محاكمة شرطي متهم بقتل متظاهر في وقت سابق من العام الحالي.

الشرطة التركية تستخدم مدافع المياه لتفريق محتجين في اسطنبول يوم 20 يوليو تموز 2013 - رويترز

وقال شاهد من رويترز إن الشرطة اشتبكت مع الحشد عند مدخل المحكمة بعد الحكم بأن الشرطي المتهم يستطيع المشاركة في جلسات نظر القضية عن طريق دائرة تلفزيونية مغلقة.

وقالت وسائل إعلام محلية إن عددا من الأشخاص أصيبوا لكن لم يتسن التأكد من هذا بعد.

والضابط احمد شاهباز متهم بقتل ايثيم ساريسولوك بالرصاص في يونيو حزيران خلال موجة احتجاجات ضد الحكومة اندلعت بسبب تعامل الشرطة العنيف مع محتجين كانوا يرفضون إعادة تطوير متنزه في اسطنبول.

وقتل ستة اشخاص بينهم ضابط بالشرطة خلال الاضطرابات ومثلت أحد اكبر التحديات التي واجهها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان خلال حكمه على مدى عشر سنوات.

وذكرت تقارير إعلامية أن الجلسة تأجلت للثاني من ديسمبر كانون الاول.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below