29 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 14:05 / بعد 4 أعوام

المناطق المتضررة من الاعصار ساندي تحيي الذكرى السنوية الاولى

نيويورك (رويترز) - يزمع سكان 12 مدينة على شاطيء نيوجيرزي يوم الثلاثاء إضاءة الساحل بمشاعل لإحياء الذكرى السنوية الاولى للعاصفة الهوجاء ساندي بعد التعافي من آثار الاعصار الذي ضرب الساحل الشرقي وتسبب في مقتل 159 شخصا.

ولا يزال كثير من سكان المناطق الساحلية ومن بينها نيويورك وكونيتيكت يصلحون منازل مدمرة وينتظرون مساعدات اتحادية حجمها 48 مليار دولار قدمت وعود بشأنها لاعادة بناء تلك المنازل. وألحق موسم العواصف الاستوائية الذي تأخر أضرارا بأكثر من 650 ألف منزل.

وهبت العاصفة القوية ساندي برياح وصلت الى حد الاعصار امتدت فوق مسافة تزيد عن 1600 كيلومتر مسببة ارتفاعا في منسوب المياه التي غمرت مانهاتن واراضي على شاطيء نيوجيرزي تاركة ملايين الاشخاص في ظلام دامس بعضهم لعدة أسابيع.

وأغرقت مياه الفيضانات شبكة قطارات الانفاق في مدينة نيويورك التي كانت خارج نطاق الخدمة معظم الاسبوع التالي وتركت كثيرين من سكان المنطقة يكافحون لاسابيع لايجاد امدادات كافية من البنزين لان انقطاع الكهرباء ترك منازل في الظلام والبرد وأغلق محطات الوقود.

وكشف مسؤولون اتحاديون امس الاثنين عن خطط للافراج عن دفعة تمويل ثانية قيمتها خمسة مليارات دولار من صندوق الاغاثة من الاعصار ساندي لولاية ومدينة نيويورك ونيوجيرزي وكونيتيكت وماريلاند ورود أيلاند. والهدف من هذه الاموال هو اعادة بناء واصلاح المنازل التي تضررت نتيجة للعاصفة.

ووافق الكونجرس في الاصل على مبلغ 50 مليار دولار للتعافي من آثار ساندي لكن الانفاق التلقائي الذي بدأ في وقت سابق من هذا العام خفض ذلك الهدف الى نحو 47.9 مليار دولار.

وتدفقت أموال خاصة الى المجتمعات وقال صندوق ميورز التابع لمؤسسة بلومبرج لحالات الطواريء يوم الاثنين انه تلقى أكثر من 60 مليون دولار مساهمات في صندوق للمساعدة في تغطية نفقات ترميم المباني التي تضررت.

وتزمع وزيرة الداخلية سالي جويل اطلاق برنامج منح تنافسي بقيمة 100 مليون دولار اليوم الثلاثاء تموله المؤسسة القومية الامريكية للاسماك والحياة البرية للمساعدة في اعادة اصلاح المناطق الساحلية ودعم النظم الطبيعية للسماح لهذه المناطق بتوفير حماية أفضل للمجتمعات المحلية من العواصف الطبيعية.

كما دفع الاعصار ساندي المسؤولين المحليين لاعادة التفكير في الاستعداد للعواصف. واقترح مايكل بلومبرج رئيس بلدية مدينة نيويورك في يونيو حزيران خطة تتكلف 20 مليار دولار لاعداد المدينة للتعامل على نحو أفضل مع العواصف في المستقبل باجراءات تتراوح بين اقامة سواتر لصد الفيضانات وبناء شواطيء يمكن ان تستخدم كحواجز طبيعية.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below