31 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 14:08 / بعد 4 أعوام

جيش الكونجو يقول إنه يلاحق المتمردين في الغابات والجبال

جوما (رويترز) - قال جيش الكونجو يوم الخميس إنه يلاحق المتمردين داخل الغابات والجبال على طول الحدود مع رواندا وأوغندا بعدما طردوا من بلدات سيطروا عليها خلال تمرد دام 20 شهرا.

وقال وسطاء من أوغندا إن المحادثات استؤنفت الأربعاء في كمبالا بين الحكومة وحركة 23 مارس المتمردة لكن جيش كينشاسا المدعوم من الأمم المتحدة يوشك فيما يبدو على دحر أخطر تمرد في منطقة شرق افريقيا منذ انتهاء آخر حرب كبيرة بالمنطقة قبل عشر سنوات.

وقال الكولونيل اوليفييه هامولي المتحدث باسم جيش الكونجو لرويترز "سنلاحق 23 مارس وسنحاصرهم في زاوية أينما اختبأوا لانهم مجرمون."

وأضاف "يجب ألا نمنحهم الوقت (لاعادة التنظيم) لأنهم يقتلون شعب الكونجو منذ وقت طويل والان حان وقت إحلال السلام."

وقال مسؤولو حركة 23 مارس إنهم انسحبوا من البلدات تحت ضغط دبلوماسي. وقال برتراند بيسيموا الزعيم السياسي للحركة لقناة (ار.اف.اي) الفرنسية إن الخسائر العسكرية لن تغير مطالب الحركة في المحادثات.

وأفادت أنباء بوقوع اشتباكات في التلال المطلة على بوناجانا آخر بلدة كان يسيطر عليها المتمردون واستعاد الجيش السيطرة عليها هذا الأسبوع وحول رونيوني التي كانت مهد التمرد العام الماضي.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below