30 تموز يوليو 2013 / 20:16 / منذ 4 أعوام

ايران تسعى لشغل منصب رئيسي بلجنة نزع الاسلحة التابعة للامم المتحدة

رون بروسور مندوب اسرائيل لدى الامم المتحدة يتحدث في مقر الجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك يوم 29 نوفمبر تشرين الثاني 2012. تصوير: تشيب ايست - رويترز

الامم المتحدة (رويترز) - تبذل ايران مساعي حثيثة لشغل منصب رئيسي في لجنة تابعة للامم المتحدة تختص بنزع الاسلحة والامن الدولي وسط انتقادات شديدة من جانب اسرائيل ودول اخرى تتهم طهران بالسعي لانتاج اسلحة نووية.

ويقول دبلوماسيون من الامم المتحدة إن ايران تنافس الكويت لشغل منصب مقرر اللجنة الاولى التابعة للجمعية العامة للامم المتحدة في دورتها الثامنة والستين التي تبدأ اعمالها في اكتوبر تشرين الاول القادم. وتنصب مهمة المقرر على اعداد تقارير عن اعمال اللجنة التي تضم في عضويتها 193 عضوا.

وأكد متحدث باسم البعثة الايرانية بالمنظمة الدولية يوم الثلاثاء سعي بلاده لشغل هذا المنصب. وسئل المتحدث عن سبب اهتمام بلاده بهذا الموقع فقال "إنه اجراء طبيعي بالنسبة الى دولة عضو."

وتعنى اللجنة الاولى بجميع المسائل المتعلقة بنزع السلاح والامن الدولي والتعاون في الحفاظ على السلام والامن الدوليين وعلى المباديء الحاكمة لنزع السلاح وتنظيم أنشطة التسلح.

وتتهم قوى غربية ايران بالسعي لإنتاج اسلحة نووية. وتقول ايران إن برنامجها النووي مخصص لتوليد الكهرباء والأغراض السلمية الاخرى. وتقول إن العقوبات التي تفرضها عليها الامم المتحدة بشأن برامجها النووية وتلك الخاصة بالصواريخ المتعددة المراحل غير قانونية وترفض الانصياع لها.

وقال رون بروسور مندوب اسرائيل لدى الامم المتحدة في بيان "إن السماح لايران بان تكون ضمن لجنة تابعة للامم المتحدة تختص بنزع الاسلحة النووية وانتشار الاسلحة يشبه دعوة (بشار) الاسد ..الدكتاتور السوري المسؤول عن ازهاق ارواح 100 الف من شعبه.. لرئاسة مكتب تعداد السكان."

وسحبت ايران في وقت سابق هذا الشهر ترشيح نفسها لمجلس حقوق الانسان التابع للمنظمة الدولية وذلك دون ابداء اي اسباب.

وكانت الولايات المتحدة واسرائيل وجهتا انتقادات لاذعة لمسعى ايران شغل موقع بمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف الذي يضم في عضويته 47 دولة.

ولاتزال سوريا تخوض سباقا لشغل منصب بمجلس حقوق الانسان وسط انتقادات من دول غربية فيما يخوض الرئيس السوري بشار الاسد حربا اهلية اندلعت منذ أكثر من عامين.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below