31 تموز يوليو 2013 / 15:24 / منذ 4 أعوام

الناخبون في زيمبابوي يدلون باصواتهم في انتخابات رئاسية حاسمة

هاراري (رويترز) - أدلى الناخبون في زيمبابوي بأصواتهم يوم الاربعاء في انتخابات رئاسية تشهد منافسة حامية بين الرئيس روبرت موجابي ورئيس الوزراء مورجان تشانجيراي الذي توعد بهزيمة أقدم زعيم في افريقيا بعد 33 عاما في الحكم.

ناخبون يصطفون للإدلاء بأصواتهم في بلدة مباري على مشارف هاراري يوم الاربعاء - رويترز

وفي غياب استطلاعات للرأي يعتد بها فإن من الصعب التكهن بما إذا كان تشانجيراي (61 عاما) سينجح في محاولته الثالثة للاطاحة بموجابي (89 عاما) الذي يحكم البلد الواقع في جنوب القارة الافريقية منذ استقلاله عن بريطانيا في 1980 .

ويتوقع المرشحان فوزا ساحقا لكن في ظل أعمال العنف التي شهدتها البلاد في أعقاب انتخابات سابقة فان السؤال المهم هو هل سيقبل الخاسر نتيجة الانتخابات.

وقال موجابي -الذي رفض اتهامات في السابق من منتقديه بالتلاعب في عمليات التصويت والترويع الذي يمارسه مؤيدو حزبه الاتحاد الوطني الافريقي الزيمبابوي ( الجبهة الوطنية- انه سيعترف بالهزيمة اذا هزم.

وقال للصحفيين بعد ان أدلى بصوته في مدرسة بمستوطنة هايفيلدز في هاراري ”انني واثق من ان الناس سيصوتون بحرية ونزاهة.“

وأضاف ”ليس هناك ضغوط تمارس على أحد.“

وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها الساعة 0500 بتوقيت جرينتش في مختلف ارجاء البلاد واصطف الناخبون في طوابير طويلة متحدين موجة باردة غير معتادة في مثل هذا الوقت من العام.

وفي مركز تصويت بمنطقة مانيسالاند وهي منطقة لا يتمتع فيها أي مرشح بأغلبية امتد طابور الناخبين لمسافة كيلومتر.

وقال كليفورد تشاساكارا وهو عامل ”استيقظت في الرابعة صباحا ورغم ذلك لم اتمكن من الوقوف في المقدمة. اصابعي تجمدت لكنني واثق من انني سأستطيع التصويت. انا مصمم على التصويت وعلى ان يحتسب صوتي.“

وفي هاراري مركز التأييد لتشانجيراي كان المزاج السائد هو الحماس والتفاؤل. ويقول محللون ان الاقبال الكبير على التصويت وخاصة في المدن سيفيد على الارجح تشانجيراي البالغ من العمر 61 عاما وحركة التغيير الديمقراطي التي ينتمي اليها.

وحوالي 6.4 مليون شخص أو نصف عدد السكان مسجلون في قوائم الناخبين. ومن المتوقع ان تعلن النتائج خلال مهلة الخمسة ايام وهدفها منع تكرار المشاكل التي حدثت في الانتخابات الاخيرة عام 2008 حين تسبب التأخير لفترة طويلة الى اعمال عنف خطيرة.

واجتمع موجابي وتشانجيراي مساء الثلاثاء في وجود اولوسيجون اوباسانجو المسؤول بالاتحاد الافريقي. ولم تعرف على الفور نتائج الاجتماع.

وعندما سئل موجابي في مؤتمر صحفي الثلاثاء ان كان هو وحزبه سيقبلان الهزيمة رد بقوله ”انت إما تكسب أو تخسر. واذا خسرت عليك ان تستسلم.“

(اعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

من كريس تشيناكا

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below