1 آب أغسطس 2013 / 13:50 / بعد 4 أعوام

مقتل خمسة من الشرطة الافغانية بطريق الخطأ في غارة جوية امريكية

كابول (رويترز) - بدأت القوات الدولية التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان تحقيقا في مقتل خمسة من أفراد الشرطة الافغانية بطريق الخطأ في هجوم جوي أمريكي خلال عملية مساء الاربعاء.

مقاتلة امريكية تقلع من قاعدة جوية في أفغانستان يوم 10 اغسطس اب 2009. تصوير: اوليج بوبوف - رويترز

وتعد الخسائر البشرية التي تقع بطريق الخطأ نتيجة لهجمات جوية غربية مصدر خلاف كبير بين الرئيس حامد كرزاي وحلفائه الدوليين.

ويأتي الحادث الذي وقع ليل الاربعاء وأصيب فيه أيضا شرطيان فيما تحاول الولايات المتحدة استئناف المحادثات المتعثرة مع حكومة كرزاي بشأن حجم الوجود العسكري بعد رحيل معظم القوات الدولية في العام القادم.

وقال أحمد ضياء عبد الزاي وهو متحدث باسم حاكم اقليم ننكرهار في شرق البلاد حيث وقع الحادث ان القوات الخاصة الافغانية طلبت دعما جويا اثناء اشتباك مع مجموعة من مقاتلي طالبان عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة.

وقال السارجانت بريان جيتوود وهو متحدث باسم القوة التي يقودها حلف الاطلسي ”اشتبكت طائرة امريكية وقتلت عن غير قصد خمسة من أفراد الشرطة الوطنية الافغانية واصابت اثنين.“

وأضاف ”يجري تحقيق لتحديد التفاصيل الاضافية لهذا الحادث المؤسف.“

وليس لدى قوات الامن الافغانية قوة جوية كبيرة وتعتبر القوات الجوية الاجنبية ضرورية لتغطية المناطق الجبلية بالقرب من الحدود الباكستانية وهي من النقاط الساخنة التي يمارس فيها المسلحون نشاطهم منذ فترة طويلة.

لكن الخسائر البشرية الافغانية التي تحدث بطريق الخطأ في هجمات جوية وخاصة بين المدنيين تثير غضب كرزاي وأمر في السابق بمنع قواته من الاستعانة بها.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below