3 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 16:18 / منذ 4 أعوام

حركة 23 مارس المتمردة بالكونجو الديمقراطية تعلن وقفا لاطلاق النار

جنود كنجوليون بالقرب من بوناجانا يوم الجمعة. تصوير: كيني كاتومب - رويترز

كينشاسا (رويترز) - قال متمردو حركة 23 مارس بالكونجو الديمقراطية يوم الأحد انهم أعلنوا وقفا لاطلاق النار في قتالهم مع الجيش في خطوة يأملون ان تحقق تقدما في محادثات السلام مع الحكومة.

واضاف المتمردون في بيان ”نطالب الوسيط في محادثات سلام كمبالا بأن يضع على الفور آلية لمراقبة وقف اطلاق النار.“

ولم يصدر رد فعل على الفور من الجيش الذي أخرج المتمردين من كل البلدات التي سيطروا عليها أثناء حركة التمرد المستمرة منذ 20 شهرا في اقليم شمال كيفو.

وتخلى المتمردون الأسبوع الماضي عن مدينة بوناجانا آخر معاقلهم في الاقليم الواقع في شرق البلاد وانسحبوا الى التلال والغابات على حدود الكونجو مع اوغندا ورواندا حيث بدأ التمرد العام الماضي.

وطالبت أوغندا التي تقود محاولات اقليمية لانهاء أخطر حركة تمرد منذ انتهاء آخر حرب في الكونجو قبل عشر سنوات طرفي الصراع يوم الجمعة بوقف القتال.

وخفت حدة القتال العنيف لكن الجيش قال انه قصف مواقع المتمردين يوم السبت لدفع المقاتلين الى الاستسلام.

وبعثت حكومة الكونجو مفاوضين كبار الى المحادثات في أوغندا لكن الجيش حريص على القضاء التمرد وهو الأحدث في سلسلة انتفاضات قادها أبناء قبائل التوتسي الكونجوليون في شرق البلاد الغني بالمعادن لكنه يعاني من عدم الاستقرار.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below