4 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 14:12 / منذ 4 أعوام

محكمة كينية تتهم أربعة صوماليين بمساعدة مسلحين هاجموا مركزا تجاريا

نيروبي (رويترز) - وجهت محكمة كينية اتهامات يوم الإثنين لأربعة صوماليين بمساعدة اسلاميين متشددين يمتون بصلة لتنظيم القاعدة في شن هجوم على مركز للتسوق في نيروبي ما أسفر عن مقتل 67 شخصا.

ولم تظهر تفاصيل كافية حتى الان عن ملاحقة قوات الأمن الكينية للمسلحين خلال أربعة أيام في مركز وستجيت التجاري. وأعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم.

وانضم خبراء من الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل ودول أخرى إلى محققين كينيين في موقع الهجوم. ويعتبر الغرب كينيا موقعا مهما في اطار جهود محاربة التشدد الاسلامي في المنطقة.

ووجهت الاتهامات رسميا إلى الأربعة الذين حضروا في قاعة المحكمة اليوم الإثنين ”بالتفويض لشن عمل ارهابي“ بموجب قوانين مكافحة الارهاب في كينيا. وتتراوح الاتهامات الاخرى من تقديم الدعم والمأوى للمسلحين إلى استخدام وثائق مزورة.

ودفع المشتبه بهم ببرائتهم أمام المحكمة.

والمشتبه بهم الأربعة هم محمد أحمد عبدي وليبان عبد الله عمر وحسين حسن وورد أن الرابع اسمه ادن محمد إبراهيم رغم الإشارة إلى أنه يستخدم أسماء مستعارة أخرى.

وأعلنت كينيا الشهر الماضي أسماء المسلحين الأربعة الذين شاركوا في الهجوم. وقالت حركة الشباب إنها شنت الهجوم بسبب رفض كينيا سحب قواتها من الصومال حيث يرابط قطاع كبير من قوة افريقية لحفظ السلام تحارب المتشددين.

ويتوقع أن تحدد المحكمة موعدا رسميا لبدء المحاكمة في الحادي عشر من نوفمبر تشرين الثاني. ويبقى المتهمون الأربعة رهن الاحتجاز لحين محاكمتهم.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below