3 آب أغسطس 2013 / 21:35 / بعد 4 أعوام

الشرطة التركية تستخدم مدافع المياه وقنابل الغاز لتفريق محتجين في اسطنبول

اسطنبول (رويترز) - أظهرت لقطات تلفزيونية ان الشرطة التركية أطلقت الغاز السيل للدموع ومدافع المياه لتفريق مجموعات صغيرة من المحتجين المعارضين للحكومة في وسط اسطنبول مساء يوم السبت.

الشرطة التركية تستخدم مدافع المياه لتفريق محتجين في اسطنبول يوم السبت - رويترز

وكان هناك وجود مكثف للشرطة في المنطقة المحيطة بميدان تقسيم بوسط اسطنبول في وقت مبكر من مساء يوم السبت بعد نداءات تستدعي المحتجين المناهضين للحكومة على مواقع التواصل الاجتماعي. لكن لا توجد مؤشرات على احتجاجات واسعة النطاق.

وأظهرت لقطات تلفزيون (خلق) الشرطة وهي تطلق مدافع المياه والغاز المسيل للدموع في الشارع الرئيسي للمشاة المؤدي الى ميدان تقسيم والشوارع الجانبية المجاورة.

واستمرت الاحتجاجات وتدخل الشرطة من وقت لآخر في الاسابيع الاخيرة بعد موجة مظاهرات في انحاء البلاد في يونيو حزيران ضد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الذي يتهمه منتقدوه بأنه أصبح تسلطيا بدرجة متزايدة.

وبدأت تلك المظاهرات باحتجاج صغير ضد التطوير المزمع لمتنزه غازي في تقسيم.

وتوفى خمسة اشخاص واصيب الاف في الاضطرابات المناهضة للحكومة التي مثلت أكبر تحد لحكم أردوغان المستمر منذ عشر سنوات.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below