صحيفة: بريطانيا تشغل "مواقع للتجسس الإلكتروني" في ألمانيا

Tue Nov 5, 2013 5:19am GMT
 

(رويترز) - قالت صحيفة اندبندنت إن وثائق سربها إدوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الامن القومي الأمريكية تظهر ان وكالة مراقبة الاتصالات البريطانية تشغل شبكة "مواقع للتجسس الإلكتروني" على مرمى حجر من مجلس النواب الألماني (البوندستاج) ومكتب المستشارة الألمانية.

واضافت الصحيفة البريطانية أن وثائق لوكالة الامن القومي الأمريكية مع صور فوتوغرافية التقطت من الجو ومعلومات حول انشطة سابقة للتجسس في المانيا تشير الي ان بريطانيا تشغل محطتها الخاصة السرية للتنصت بالقرب من البرلمان الالماني ومكتب انجيلا ميركل في دار المستشارية بإستخدام معدات تكنولوجية متطورة على سطح السفارة البريطانية.

وقالت الاندبندنت ان عملية التجسس التي تنفذها وكالة مراقبة الاتصالات البريطانية في مبان دبلوماسية حول العالم لجمع بيانات في الدول المضيفة يجري القيام بها بالاشتراك مع الولايات المتحدة وشركاء رئيسيين آخرين.

وقالت صحيفة الجارديان البريطانية يوم السبت إن وكالات للتجسس في ارجاء أوروبا الغربية تعمل معا في برنامج شامل لمراقبة الانترنت والاتصالات الهاتفية على غرار البرامج التي تشغلها وكالة الامن القومي الأمريكية والتي أدانتها حكومات أوروبية.

واثارت مزاعم بأن وكالة الامن القومي الأمريكية راقبت هاتف ميركل المحمول غضبا في ألمانيا وهي حليف وثيق للولايات المتحدة.

(إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

 
المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في بروكسل يوم 25 أكتوبر تشرين الأول 2013 - رويترز