5 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 08:13 / بعد 4 أعوام

زعماء أفارقة يحثون متمردي الكونجو على "نبذ التمرد"

رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما (يسارا) ورئيسة مالي جويس باندا والرئيس الاوغندي يوويري موسيفيني (في المتصف) اثناء اجتماعهم في بريتوريا يوم الاثنين - رويترز

بريتوريا (رويترز) - أوصى زعماء أفارقة يوم الثلاثاء متمردي حركة 23 مارس في الكونجو بإعلان إنهاء حركة تمردهم المستمرة منذ 20 شهرا حتى يتسنى توقيع اتفاقية سلام مع حكومة الرئيس جوزيف كابيلا.

وقدم التوصية رؤساء دول في جنوب القارة الافريقية ومنطقة البحيرات العظمى اجتمعوا مساء يوم الإثنين في بريتوريا عاصمة جنوب افريقيا لدعم مسعى دولي لانهاء الصراع في جمهورية الكونجو الديمقراطية.

ورغم الدعوات المتزايدة لاحلال السلام وقعت اشتباكات بالمدفعية بين متمردي حركة 23 مارس والقوات الحكومية يوم الاثنين قرب حدود الكونجو مع أوغندا. وتبادل الجانبان الاتهامات في وقوع القصف.

وأفاد بيان صدر عن القمة في بريتوريا بأنه يمكن توقيع اتفاقية سلام في الكونجو ”بشرط إعلان حركة 23 مارس نبذها للتمرد على أن تصدر بعد ذلك الحكومة اعلانا بالموافقة.“

وجاء في البيان ”بعد حدوث هذا بخمسة أيام توقع الاتفاقية رسميا.“ ووقع البيان رئيسة مالاوي جويس باندا ورئيس أوغندا يوويري موسيفيني ممثلين عن زعماء جنوب القارة الافريقية ومنطقة البحيرات العظمى.

وقال الزعيم السياسي لحركة 23 مارس برتراند بيسيموا يوم الإثنين إن الحركة مستعدة لتوقيع اتفاق السلام لكنه اتهم الجيش بمهاجمة مواقع للمتمردين بالأسلحة الثقيلة.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below