4 آب أغسطس 2013 / 14:37 / بعد 4 أعوام

البيت الأبيض: أمريكا مستعدة للحوار مع إيران بشأن المخاوف النووية

(رويترز) - قالت الولايات المتحدة يوم الأحد إنها مستعدة للعمل مع الحكومة الجديدة للرئيس الايراني حسن روحاني لمعالجة بواعث القلق من برنامج إيران النووي إذا تواصلت طهران بجدية بخصوص الموضوع.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في بيان "تنصيب الرئيس روحاني يمثل فرصة لإيران للعمل بسرعة على ايجاد حل بواعث القلق العميقة لدى المجتمع الدولي بشأن البرنامج النووي لإيران."

وأضاف "اذا اختارت تلك الحكومة الجديدة الانخراط بشكل جوهري وعلى محمل الجد للوفاء بالتزاماتها الدولية والتوصل لحل سلمي لهذا الموضوع فستجد الولايات المتحدة شريكا مستعدا."

وهنأ البيت الأبيض روحاني على انتخابه وقال إنه أظهر رغبة الإيرانيين في التغيير. ويعتبر روحاني أكثر اعتدالا في النهج السياسي من سلفه محمود أحمدي نجاد.

وقال كارني "نأمل أن تراعي الحكومة الإيرانية الجديدة إرادة الناخبين بتبني خيارات من شأنها أن تقود إلى توفير حياة أفضل للشعب الإيراني."

وانتخب روحاني في يونيو حزيران وتولى منصبه رسميا يوم السبت متعهدا "بتفاعل بناء مع العالم" بعد عهد أحمدي نجاد الذي استمر ثمانية أعوام شهدت مواجهات دبلوماسية وعقوبات شديدة.

وأنعش الفوز الساحق الذي حققه رجل الدين البالغ من العمر 64 عاما في الانتخابات الآمال بشأن إنهاء الخلاف حول البرنامج النووي الإيراني عن طريق التفاوض وتخفيف العقوبات التي أضرت بصادرات النفط الإيرانية.

وقد يجنب ذلك منطقة الشرق الأوسط حربا محتملة. وكانت الولايات المتحدة وإسرائيل قالتا إن جميع الخيارات مطروحة لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية بما في ذلك الخيار العسكري.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below