6 آب أغسطس 2013 / 13:38 / منذ 4 أعوام

طالبان تفتح النار على ضباط باكستانيين يحققون في مقتل متسلقين أجانب

بيشاور (باكستان) (رويترز) - قال مسؤولون يوم الثلاثاء إن مقاتلين من حركة طالبان في باكستان فتحوا النار على ضباط شرطة كانوا يحققون في هجوم أسفر عن مقتل عشرة أجانب من متسلقي الجبال في يونيو حزيران وقتلوا ثلاثة ضباط.

وأعلنت حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجوم على المتسلقين الذي وقع قبل فجر يوم 23 يونيو حزيران عندما اقتحم مسلحون في زي رجال شرطة مخيما عند جبل نانجا باربات ثاني أعلى جبل في باكستان وقتلوا عشرة أجانب ومرشدا باكستانيا.

وأصاب الهجوم العاملين والمهتمين بقطاع تسلق الجبال في العالم بالصدمة وألغيت العديد من الرحلات في باكستان مما حرم اقتصادها الضعيف من نقد يحتاجه بشدة في أوج موسم التسلق.

وتعرضت مجموعة من الضباط الباكستانيين الذين كانوا يحققون في الأمر للهجوم في منطقة ديامار المضطربة بشمال باكستان في وقت متأخر يوم الإثنين حين فتح المسلحون النار على سياراتهم.

وأعلن متحدث باسم طالبان الباكستانية مسؤولية الحركة عن الهجوم على الشرطة.

وكان من ضحايا هجوم يونيو حزيران متسلقون من الصين وليتوانيا ونيبال وسلوفاكيا وأوكرانيا وشخص يحمل الجنسيتين الأمريكية والصينية بينما فر متسلق صيني.

وجبل نانجا برابات من أكثر جبال العالم ارتفاعا ويقبل عليه كثير من المتسلقين لطبيعته الوعرة لكن تصاعد العنف أضر بهذا القطاع في باكستان.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below