7 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 14:28 / منذ 4 أعوام

جماعة سنية تعلن مسؤوليتها عن قتل مدع ايراني

دبي (رويترز) - أعلنت جماعة سنية متشددة مسؤوليتها عن قتل ممثل للادعاء الايراني انتقاما بعد قرار بإعدام 16 سجينا شنقا في أعقاب هجوم شنته الجماعة عبر الحدود قبل اسبوعين.

وأعلنت السلطات الايرانية انها اعتقلت عددا من المشتبه بهم فيما يتعلق بمقتل ممثل الادعاء موسى نوري وسائقه يوم الاربعاء في مدينة زابل بجنوب شرق ايران.

وأعلنت جماعة (جيش العدل) أنها قتلت نوري للانتقام بعد إعدام 16 سجينا يوم 26 أكتوبر تشرين الاول بأمر من مسؤولي القضاء ردا على الهجوم الذي قتلت فيه الجماعة السنية المتشددة 14 من أفراد حرس الحدود الايراني قبل ذلك بيوم.

وجاء الهجوم في زابل التي تقع بالقرب من النقطة التي تلتقي عندها حدود ايران وباكستان وافغانستان في وقت زاد فيه التوتر بالمنطقة حيث يصعد متشددون سنة هجماتهم على ايران. كما ينشط مهربو المخدرات في المنطقة.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below