8 آب أغسطس 2013 / 07:45 / بعد 4 أعوام

الهند تتهم باكستان بقتل جنود في كمين

نيودلهي (رويترز) - وجهت الهند ولأول مرة اتهاما مباشرا للجيش الباكستاني بالضلوع في نصب كمين قتل فيه خمسة من جنودها ولوحت برد انتقامي على الهجوم الذي يحتمل ان يكون أسوأ هجوم منذ وقعت الدولتان اتفاقا لوقف إطلاق النار عام 2003.

جنديان هنديان قرب خط المراقبة على الحدود مع باكستان يوم الاربعاء - رويترز

وقال وزير الدفاع الهندي ا. ك. انتوني للبرلمان يوم الخميس ”ستكون لهذه الواقعة تبعات على تصرفنا على خط المراقبة وعلى علاقاتنا مع باكستان“ في إشارة إلى الخط الذي يقسم منطقة كشمير بين الهند وباكستان.

وأضاف فيما يعتبر أقوى رد للحكومة الهندية حتى الآن على الهجوم ”من الواضح الآن أن القوات الخاصة التابعة لجيش باكستان متورطة في هذا الهجوم.“

وكان ستة جنود يقومون بدورية قرب قاعدتهم على مسافة نحو 450 مترا من خط المراقبة قد تعرضوا لكمين في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء الماضي. وقال مسؤولون عسكريون إن خمسة منهم قتلوا بطلقات نارية والسادس أصيب بجروح.

ونفت باكستان بشدة ضلوعها في قتل الجنود الخمسة وقالت انها ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار. ولم يتسن على الفور الاتصال بمتحدث عسكري باكستاني للتعليق على البيان الهندي.

وقال الجيش الباكستاني إن مدنيا باكستانيا أصيب بجروح يوم الخميس في إطلاق نار عبر الحدود في كشمير واتهم القوات الهندية بفتح النار ”دون أي استفزاز“. ولم يرد تعليق فوري من الجيش الهندي.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

من روس كولفين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below