9 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 17:53 / بعد 4 أعوام

الجيش النيجيري يشتبك مع مقاتلين من جماعة بوكو حرام ومقتل سبعة

كانو (نيجيريا) (رويترز) - قال الجيش النيجيري إن خمسة أفراد من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة وجنديين قتلوا في اشتباكات مسلحة في كانو يوم السبت في أول أعمال عنف مرتبطة بالمسلحين في أكبر مدينة في شمال نيجيريا منذ شهور.

وقال بيان للجيش إن قوة تابعة له هاجمت مبنيين يشتبه أنهما ملاذين آمنين لبوكو حرام في منطقتي هوروتو دان مارك وبريجيد في حوالي الثالثة صباحا (0200 بتوقيت جرينتش) حيث وقعت الاشتباكات.

وأضاف البيان ”معلومات المخابرات المتاحة تشير إلى أن الإرهابيين كانوا في مرحلة وضع اللمسات الأخيرة على خطط لشن هجمات انتحارية متزامنة في أبوجا وكانو.“

وأسفر هجوم انتحاري لبوكو حرام على مبنى للأمم المتحدة في العاصمة أبوجا قبل عامين عن مقتل 25 شخصا على الأقل.

وقتلت الجماعة المتشددة الآلاف في تمردها المسلح المستمر منذ أربعة أعوام. وكثف الرئيس جودلاك جوناثان حملة عسكرية على معاقل الجماعة في شمال شرق البلاد منذ ستة أشهر مما أدى إلى انتقال القدر الأكبر من العنف إلى الريف حيث قتل مئات المدنيين.

وأعمال العنف اليوم تذكرة بأن جماعة بوكو حرام لا تزال تشكل تهديدا في ثاني كبرى مدن نيجيريا والأهم بالنسبة لاقتصاد البلاد من شمال شرق البلاد نفسه.

وآخر حادث عنف معروف في كانو مرتبط بجماعة بوكو حرام كان انفجار قنبلة في منطقة مسيحية في يوليو تموز أسفر عن سقوط 15 قتيلا على الأقل.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below