9 آب أغسطس 2013 / 00:28 / بعد 4 أعوام

جنود يتذكرون مذبحة فورت هود عام 2009

الميجر نضال حسن في صورة غير مؤرخة من الجيش الأمريكي (صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استخدامها في الحملات الدعائية او التسويقية)

فورت هود (تكساس) (رويترز) - وصف جنود من الجيش الأمريكي حالة الذعر والفوضى ورائحة الدخان والدم والبراز والشعور بالألم الحاد من الرصاص الذي مزق اجسادهم.

وصرخت امرأة حبلى "طفلي! طفلي!" قبل أن تقتل بالرصاص.

لم يكن هؤلاء في حروب بالعراق أو أفغانستان لكن في قاعدة فورت هود العسكرية في تكساس يوم 5 من نوفمبر تشرين الثاني 2009 عندما فتح واحد منهم وهو الطبيب النفسي الميجر نضال حسن النار على كل من يرتدي الزي العسكري كما شهد الشهود على حسن في المحكمة العسكرية يوم الخميس.

وتذكروا التظاهر بالموت على أمل الفرار من الأذى وبذل جهود غير مجدية لإنقاذ أصدقائهم. ولم يكن بامكان الجنود الرد بإطلاق النار لأنهم ممنوعون من حمل السلاح في القاعدة.

وفي نهاية المطاف اطلقت الشرطة العسكرية النار على حسن الذي اصيب بشلل وكان يذهب إلى المحكمة على مقعد متحرك.

وقال السارجنت مايكل ديفيس الذي كان يعتقد أن إطلاق النار مجرد تدريب حتى "شاهدت رجلا وقد اصيب وشاهدت رذاذ الدم... كان هناك الكثير من الجثث على الأرض. انقلبت المقاعد والكثير من الدماء على الأرض. كانت رائحة مثل البارود والبراز والدم. كانت سيئة للغاية."

وأقر حسن -وهو مسلم أمريكي المولد- امام هيئة المحلفين في اليوم الأول من الشهادة يوم الثلاثاء بالجريمة قائلا "أنا من اطلق النار" واشار إلى ان "ولاءه تحول" فيما سماه الحرب الأمريكية على الإسلام.

وفي حادث إطلاق النار قبل ايام من الموعد الذي كان مقررا لإرسال حسن إلى أفغانستان قتل 13 وجرح 31 في مركز إعداد الجنود في القاعدة.

ولم يوجه ممثلو الإدعاء لحسن تهم الإرهاب لكنه لا يزال يواجه عقوبة الإعدام إذا خلصت هيئة المحلفين إلى انه مذنب بتهمة القتل مع سبق الإصرار وربما سيكون أول جندي يعدم في الجيش الأمريكي منذ عام 1961.

وفي وقت سابق يوم الخميس رفض القاضي الكولونيل تارا أوسبورن طلبا تقدم به محامو حسن للحد من دورهم وطلب منهم الاستمرار في مساعدة حسن في الدفاع عن نفسه.

وقال المحامون الثلاثة إن حسن يسعى لعقوبة الإعدام واعترضوا على لعب دور في مثل هذه النتيجة.

ورفض أوسبورن كلام المحامين قائلا إن الدستور الأمريكي يعطي حسن الحق في الدفاع عن نفسه واشار إلى أن الخلاف "لا يزيد على انه خلاف بشأن استراتيجية محاكمة الميجر حسن."

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below